اتفاق ’’داعش‘‘ جنوب دمشق.. بين إعلان الروس ونفي نظام الأسد

فريق التحرير19 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
 1 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في جنوبي دمشق

حرية برس:

توصَّل كل من نظام الأسد وتنظيم ’’داعش‘‘، اليوم السبت، إلى اتفاق وَقْف إطلاق النار يشمل مناطق حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك في جنوب دمشق.

وقالت وكالة روسيا اليوم نقلاً عن مراسلتها في العاصمة دمشق، إنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين قوات نظام الأسد وتنظيم ’’داعش‘‘ في الحجر الأسود ومخيم اليرموك.

ونقلت صفحة دمشق الأن الموالية لنظام الأسد عن مصدر عسكري قوله: ’’ليس هناك أي اتفاق بين قوات الأسد وتنظيم ’’داعش‘‘ في الحجر الأسود وما تم تناقله من معلومات غير دقيقة‘‘.

وأوضحت صفحات موالية عن مصادر في لواء القدس أن الهدنة بدأت اليوم الساعة 12 وحتى غداً الأحد الساعة الخامسة صباحاً، ويبدأ بعدها تنظيم داعش بالانسحاب من عموم المنطقة الجنوبية مخيم اليرموك والتضامن والحجر الاسود.

وبدأ النظام السوري قبل 28 يوماً حملة عسكرية مدعومة من الطيران الروسي على مناطق جنوب دمشق تكبَّد فيها خسائر كبيرة حيث نشر وكالة أعماق احصائية لمعارك التنظيم بعد مرور 28 يوم على الحملة جنوب دمشق، حيث قتل 900 عنصر من قوات الأسد ومليشياته، معظمهم من مناطق اللاذقية وحلب وطرطوس.

وكانت قد فشلت عدة محاولات للاتفاق بين ’’داعش‘‘ وقوات الأسد لخروج عناصر التنظيم من أحياء جنوب دمشق إلى المنطقة الشرقية، حيث فوجئت قوات الأسد بشدة المقاومة وتكبدت قرابة ألاف قتيل وخسائر كبيرة في الأليات خلال المعارك المستمرة منذ اكثر من شهر مع التنظيم الذي يحضن نفسه في المنطقة.

يذكر أن الحملة العسكرية لقوات الأسد والمليشيات الشيعية المساندة لها تدخل يومها التاسع والعشرين على مناطق سيطرة تنظيم الدولة جنوب العاصمة دمشق، حيث لم تتمكن قوات الأسد من القضاء على التنظيم بعد انحسار سيطرته بشكل كبير، وتحصنه في عدة مناطق من الحجر الأسود ومخيم اليرموك.

DdfQdMMVAAUMYCT - حرية برس Horrya press
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة