إدانات دولية للاستفزاز الإيراني وقلق من التصعيد

2018-05-10T16:17:35+03:00
2018-05-10T16:23:42+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
israel - حرية برس Horrya press
جنود من جيش الاحتلال الاسرائيلي قرب قرية مجدل شمس في الجولان المحتل – AFP-Getty


حرية برس:

أدان وزير الخارجية البريطاني ’’بوريس جونسون‘‘، اليوم الخميس، الهجمات الصاروخية الإيرانية على القوات الإسرائيلية، فيما حث الجمهورية الإيرانية الإسلامية على الكف عن أي تصرفات قد تزعزع استقرار المنطقة.

وقال ’’جونسون‘‘ في تصريح له، ”إن المملكة المتحدة تدين بأشد العبارات الهجمات الصاروخية الإيرانية على القوات الإسرائيلية، ونحن ندعم بقوة، حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها“.

ودعا وزير الخارجية البريطاني، إيران للكف عن أي تصرفات لا تؤدي سوى لزيادة عدم الاستقرار في المنطقة، مضيفاً أنه ’’من المهم تفادي مزيد من التصعيد الذي لن يكون في مصلحة أحد‘‘.

من جهته، قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية ’’تيريزا ماي‘‘، ’’إن بريطانيا تدين هجمات إيران على إسرائيل وتطالب روسيا باستغلال نفوذها في سوريا لمنع أي هجمات أخرى، وذلك بعد أن أطلقت قوات إيرانية صواريخ على قواعد للجيش الإسرائيلي‘‘.

وعبرت ’’ماي‘‘ عن إدانتها بالهجوم الإيراني على القوات الإسرائيلية، مشيرة إلى أن ’’إسرائيل لها كل الحق في الدفاع عن نفسها“.

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني ’’هايكو ماس‘‘، إن الهجمات الإيرانية على هضبة الجولان مستفزة، ومن حق إسرائيل الدفاع عن نفسها‘‘.

إلى ذلك، أشار وزير الخارجية الروسي ’’سيرجي لافروف‘‘، اليوم الخميس، إلى أن ’’موسكو تدعو كل من إيران وإسرائيل على تفادي أي تصرفات قد تؤدي إلى اندلاع صراع‘‘.

وأضاف ’’لافروف‘‘، ’’فيما يتعلق بالتصعيد بين إيران وإسرائيل، نحن نرى أن هذا توجه مقلق جداً، وننطلق من ضرورة حل كل المسائل عبر الحوار‘‘، مشيراً إلى أن الطرفين يؤكدان لروسيا أن لا نوايا لديهم للتصعيد، ومع ذلك تقع الحوادث.

وفي تصريح للمتحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الخميس، قال: ’’إن المستشارة الألمانية ’’أنجيلا ميركل‘‘ والرئيس الفرنسي ’’إيمانويل ماكرون‘‘، حثا إسرائيل وإيران على ضبط النفس لتجنب مزيد من التصعيد في الشرق الأوسط‘‘.

وأوضحت ’’ميركل‘‘ في كلمة أثناء تسلم ’’ماكرون‘‘ لجائزة شارلمان الرفيعة في ألمانيا، ”نعلم أن الوضع معقد للغاية“.

وأضافت المستشارة الألمانية، أن ”التصعيد على مدى الساعات القليلة الماضية يظهر لنا أن الأمر يتعلق بالحرب والسلام، وليس بوسعي سوى دعوة كل الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس“.

واعتبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض ’’سارة ساندرز‘‘، إن الهجوم على الجولان ”هو مجرد دليل آخر على أنه لا يمكن الوثوق بالنظام الإيراني، وتذكرة أخرى جيدة بأن الرئيس ترامب اتخذ القرار السليم بالانسحاب من الاتفاق الإيراني“.

وتعرّضت مواقع عسكرية في سوريا لقصف صاروخي إسرائيلي بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال عن تصديه لصواريخ إيرانية استهدفت هضبة الجولان السوري المحتل.

فيما أعلنت إسرائيل أن طائراتها الحربية ضربت عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني في سوريا صباح اليوم الخميس.

ويأتي التصعيد في خضم التوتر القائم بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة