هيئة تفاوض حمص تؤجل خروج قوافل المهجرين للشمال السوري

2018-05-10T13:58:02+03:00
2018-05-10T14:00:51+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
IMG 7380 - حرية برس Horrya press
عدد من الحافلات التي تقل مهجري شمالي حمص من نقطة التجمع على جسر مدينة الرستن إلى مدينة الباب شرقي حلب – الاثنين 7/5/2018 – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

حرية برس:

أجلت هيئة التفاوض شمالي حمص، اليوم الخميس، خروج دفعات جديدة من الأهالي المهجرين من مدن وبلدات ريف حمص الشمالي نحو الشمال السوري.

وقالت لجنة المفاوضات في بيان لها، ’’تم الاتفاق مع الجانب الروسي في اجتماع معه على جسر المدينة الرستن، بعدم خروج أي قافلة من الأهالي المهجرين خلال يومي الخميس والجمعة إلى الشمال السوري، حتى تأمين القافلتين السابقتين‘‘، مضيفة أن تسجيل المدنيين الراغبين بالخروج مستمر في المجالس المحلية لكل منطقة.

وأوضحت اللجنة في بيانها، أنه يتم خروج أفراد الفصائل العسكرية مع عائلاتهم على دفعات بعد التنسيق بين قائد الفصيل واللجنة المدنية، موضحة أنه تم تشكيل لجنة مشتركة للتنسيق بين المجالس المحلية.

وأفاد ’’محمد كنج أيوب‘‘ عضو لجنة مفاوضات ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي في تصريح لمراسل حرية برس ’’محمود أبو المجد‘‘ قائلاً: ’’هدف الاجتماع كان من أجل تنظيم خروج دفعات الأهالي المهجرين، بشأن التواصل والتنسيق مع الجانب التركي قبل خروج قوافل التهجير من شمالي حمص، إضافة إلى تأمين سكن ومخيمات للمهجرين، لا سيما أن القوافل السابقة بقيت لأكثر من 40 ساعة عالقة على أطراف مدينة الباب شرقي حلب، ثم عادت إلى قلعة المضيق.

وأوضح ’’أيوب‘‘ أنه تم تشكيل لجنة مدنية وعسكرية للتواصل مع المجالس المحلية بقيادته مع ’’عبدالرحمن الضحيك‘‘ و’’فادي علوان‘‘، من أجل تسجيل الاسماء مع الارقام والمنطقة للراغبين بالخروج، إضافة لتنظيم الأمور بشأن سير القوافل.

وألغت القوات الروسية، أمس الأربعاء، خروج الدفعة الثالثة من مهجري شمالي حمص إلى الشمال السوري، بعدما طلبت من هيئة التفاوض أن تتواصل بنفسها مع الجانب التركي للتنسيق حول دخول المهجرين إلى مدينة الباب شرقي حلب.

ووصلت الدفعة الثانية من مهجري ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي والدفعة الخامسة من مهجري جنوب دمشق إلى ريف حماة، فجر الخميس، بعد منع القوات التركية دخولهم مدينة الباب منذ وصولهم فجر أول أمس الثلاثاء، حيث طالب الجانب الروسي القافلتين بالتوجه نحو محافظة إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة