دراسة: تناول الرجال للأسبرين يومياً يصيبهم بسرطان الجلد

صحةمنوع
فريق التحرير6 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
aspirin - حرية برس Horrya press

حرية برس:

وصلت دراسة أجريت حديثاً إلى أن تناول الرجال لدواء الأسبرين يعرضهم إلى خطر الإصابة بسرطان الجلد “الميلانوما”، رغم أنه تناوله ضروري لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وأنواع أمراض السرطان الأخرى.

وأثبتت الدراسة التي أجرتها جامعة نورث ويسترن الأمريكية، أن الرجال الذين يتناولون الأسبرين مرة واحدة يومياً، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد مقارنة بالرجال الذين لا يتناولون الأسبرين.

وبحسب ما نشرته الجامعة فإن الدراسة جمعت بيانات سجلات طبية لنحو 200 ألف مريض بسرطان الجلد تتراوح أعمارهم بين 18 و89 بينهم مرضى كانوا يتناولون الأسبرين يومياً بجرعة 81 أو 325 ملغ لمدة عام، وتمت متابعتهم لمدة 5 سنوات أخرى، كما تم الفصل بين المرضى الذكور والإناث لتتوصل الدراسة فيما بعد إلى أن نسبة إصابة الرجال الذين يتناولون الأسبرين أعلى من نسبة من لم يتناولونه، كما أنها وصلت لنسبة 1.83 مقارنة بنسبة الإصابة لدى النساء.

وقالت المشرفة على الدراسة وأستاذة الأمراض الجلدية في الجامعة “بياتريس ناردوني” إنه “بالنظر إلى الاستخدام واسع النطاق للأسبرين والأثر السريري المحتمل لارتباطه بسرطان الجلد، يجب على المرضى ومقدمي الرعاية الصحية أن يكونوا مدركين لاحتمالية زيادة خطر الإصابة بين الرجال”.

وأشارت في نص الدراسة الذي نشرته الجامعة على موقعها الالكتروني إلى أن “هذا لا يعني أن على الرجال التوقف عن علاج الأسبرين لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية”، بل يجب زيادة تثقيفهم حول التعرض لأشعة الشمس، وتجنب دباغة الجلد والحصول على فحوصات الجلد من قبل طبيب الأمراض الجلدية ، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يتعرضون بالفعل لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

ونوهت ناردوني إلى أنه بالرغم من أن تناول الأسبرين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، إلا أن نتائج الدراسة ودراسات أخرى سابقة أثبتت أنه يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون والبروستات والثدي عند الرجال، في الوقت الذي أثبتت فيه أن تناول النساء للأسبرين يزيد من خطر إصابتهم بهذه الأنواع من السرطانات.

وعزت ناردوني زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد عند الرجال أكثر منه عند الإناث، إلى وجود كمية أقل من الإنزيمات الوقائية لديهم، مضيفةً أن “هذه المستويات المنخفضة من الأنزيمات الوقائية توحي بوجود مستوى أعلى من الضرر الناتج عن الأكسدة الخلوية لدى الرجال قد يسهم في إمكانية الإصابة بسرطان الجلد”.

ورغم أن ما أثبتته هذه الدراسة الحديثة لمخاطر الإصابة بسرطان الجلد لدى من يتناولون الأسبرين، إلا أنه لايمكن الاستغناء عنه، حيث أثبتت دراسة نشرت في دورية “كانسر بريفينشن ريسيرش” العام الماضي، أن تناول الأسبرين يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات بنسبة 40%، كما أثبتت دراسة أخرى لجامعة “بورتسماوث” أنه يساهم في الحد من انتشار الخلايا السرطانية ، بالإضافة إلى أنه يزيد من القدرة الجنسية لدى الرجال، فضلاً عن أنه يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية، ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة