غارات جوية تهدد بانهيار اتفاق ’’خفض التصعيد‘‘ بدرعا

2018-05-04T19:18:36+03:00
2018-05-04T23:05:16+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
31791074 685416248516407 1874370358434332672 n - حرية برس Horrya press
غارات جوية بقصف الطيران الحربي الروسي على مدينة الحراك في درعا – الخميس 3/5/2018 – عدسة: حرية برس©

لجين مليحان – درعا – حرية برس:

استهدف ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺤﺮﺑﻲ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ، اليوم الجمعة، ﺗﻞ ﺍﻟﺤﺎﺭﺓ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ بريف ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ بعدد من الغارات جوية.

ﻭﻗﺎﻝ ناشطون إن ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺤﺮﺑﻲ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ شنّ ﺃﺭﺑﻊ ﻏﺎﺭﺍﺕ ﺟﻮﻳﺔ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﺗﻞ ﺍﻟﺤﺎﺭﺓ، ﺗﻼﻩ ﻗﺼﻒ ﻣﺪﻓﻌﻲ ﺍﺳﺘﻬﺪﻑ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺩﻭﻥ ﻭﻗﻮﻉ ﺃﻱ ﺇﺻﺎﺑﺎﺕ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ.

واستشهد مدني وأصيب اخرين بجروح، أمس الخميس، نتيجة قصف ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺤﺮﺑﻲ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺷﺮﻕ ﺩﺭﻋﺎ، ﺑﻐﺎﺭﺓ ﺟﻮﻳﺔ استهدفت المنطقة، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ لحصول دﻣﺎﺭ في اﻷﺑﻨﻴﺔ ﺍﻟﺴﻜﻨﻴﺔ، كما أوضح الناشط ’’تحرير قداح‘‘ بريف درعا الشرقي.

ﻳﺄﺗﻲ ﺍﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻷﺳﺪ ﻭﺭﻭﺳﻴﺎ، ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻋﻠﻰ ﺗﺼﺮﻳﺢ ’’ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﺼﻔﺪﻱ‘‘ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻷﺭﺩﻧﻲ، الذي ﺃﻋﺮﺏ ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻭﻑ ﺑﻼﺩﻩ ﻣﻦ ﺗﺪﻫﻮﺭ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ’’ﺧﻔﺾ ﺍﻟﺘﺼﻌﻴﺪ‘‘ ﺟﻨﻮﺏ ﺳﻮﺭﻳﺎ.

ﻭفي سياق متصل، ﺍﻧﺪﻣﺠﺖ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﻟﻮﻳﺔ ﻣﺸﺎﺓ ﻣﻦ فصائل اﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺤﺮ، ﺿﻤﻦ ﻓﺮﻗﺔ ﺃﺣﺮﺍﺭ ﺍﻟﺤﺎرة، فيما ﺻﺪﺭ ﺑﻴﺎﻥ ﻣﺸﺘﺮﻙ ﻋﻦ ﺍﻷﻟﻮﻳﺔ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ، ﺃﻣﺲ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ، جاء به ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ، ﻛﺎﻥ ﻟﺰﺍماً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺼﺎﺋﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺳﺒﻞ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺼﻔﻮﻑ، ﻭﺗﺼﻮﻳﺐ ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺃﺧﻄﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﺔ.

ﻳُﺬﻛﺮ أن ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺩﺧﻞ ﻣﻨﺬ ﺗﻤﻮﺯ/يوليو العام ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻓﻲ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ’’ﺧﻔﺾ التصعيد‘‘ ﺑﻀﻤﺎﻧﺔ ﺭﻭﺳﻴﺔ ﺃﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺃﺭﺩﻧﻴﺔ، ﺃﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ’’ﺟﻨﻮﺏ ﻏﺮﺏ ﺳﻮﺭﻳﺎ‘‘، ﻭﺗﻀﻢ كل من مدينة ﺩﺭﻋﺎ ﻭﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ، فيما ﻋﻤﺪﺕ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﺳﺪ ﺧﻼﻝ ﺍﻷﺷﻬﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ إﻠﻰ ﺧﺮﻕ ﺍﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻋﺒﺮ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﻗﺼﻒ ﻭﻣﺤﺎﻭﻻﺕ ﺗﺴﻠﻞ ﺑﻐﻴﺔ ﺍﺳﻘﺎﻁ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة