قاتل أسامة بن لادن يكشف تفاصيل عملية الاغتيال

2018-05-03T15:58:22+03:00
2018-05-03T16:02:01+03:00
صحافة
فريق التحرير3 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
169099 - حرية برس Horrya press
أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق – AP

ترجمة زينب سمارة – حرية برس:

في الذكرى السابعة لقتل أسامة بن لادن، استضاف ستيف دوسي، مذيع قناة فوكس نيوز الأمريكية، قاتل أسامة بن لادن، روب أونيل، للتعليق على الذكرى السابعة للعملية السرية التي استهدفت زعيم تنظيم القاعدة.

ففي الليلة الأولى من شهر مايو من عام 2011، خرج الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، ليعلن للعالم مقتل أسامة بن لادن على يد القوات الأمريكية في مدينة أبوت آباد الباكستانية، قائلا:” بات بإمكاننا طمأنة عائلات الضحايا الذين قضوا على يد إرهاب القاعدة، بأن العدالة قد أخذت مجراها”.

أونيل، وهو أحد جنود البحرية الأمريكية، والمسؤول عن إطلاق الرصاص على بن لادن موديا بحياته، قال في مقابلته مع دوسي” لقد كان شرفا لي أن أكون فردا من أفراد ذلك الفريق الرائع، بما فيهم الطيارون وفريق السلاح الجوي والجنود، والمحللون الذين قاموا بتحديد موقعه”.

لم يكن القبض على أسامة بن لادن بالأمر المتوقع، فقد كان الأمر بمثابة مزحة بين أونيل ورفاقه، فأسامة بن لادن كان يمثل شبحا ليس إلا في تلك الفترة، هكذا عبر أونيل عن توقعاته قبيل الخروج إلى المهمة، لكن الأمر قد تبدل سرعان ملاحظته لشجاعة زملائه واتزانهم، حتى ظهر بن لادن أمامه بسلاحه الناسف، حينها توجب عليه إطلاق النار باتجاهه، فما هو إلا إرهابي يشكل تهديدا على كل من هم في المحيط، بحسب قول أونيل.

وخلال حديثه، كشف أونيل أن الجنود الذين اقتحموا معسكر أسامة بن لادن، كانوا يتوقعون الخروج أمواتا من هناك، حتى أنهم قد ودعوا أحبتهم قبل التوجه لأفغانستان لإتمام المهمة، فقال:” لقد ودعنا أطفالنا، لينقلب الأمر فيما بعد إلى مبعث فخر، فأنا فخور حقا بزملائي”.

وبعد إتمام المهمة، استقل أونيل وزملائه مروحية للعودة إلى أرض الوطن، لتبدأ، على حد تعبيره، مشاعر النجاة بالتدفق إليه عندما حدثهم الطيارة عبر راديو المروحية قائلا:” إذن يا أصدقاء، لأول مرة في حياتكم، ستعشرون بالسعادة لدى قولي، أهلا بكم في أفغانستان”، عندها فقط شعر أونيل بأن كابوس بن لادن قد انتهى.

وعن تحقيقه هذا الإنجاز، يقول أونيل: “لم أتوقع يوما أن شابا من مونتانا، يمكنه بالكاد السباحة، أن يصبح عنصرا في البحرية الأمريكية ويتمكن من قتل بن لادن”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة