شهداء وجرحى بتصعيد عسكري مكثف شمالي حمص

2018-04-30T13:11:53+03:00
2018-06-20T01:48:46+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
IMG 6681 - حرية برس Horrya press
غارات من الطيران الحربي على الأحياء السكنية بمدينة الرستن في ريف حمص الشمالي – اليوم الاثنين 30/4/2018 – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

حمص – حرية برس:

استشهد 8 مدنيين وأصيب العشرات بحروح، اليوم الاثنين، نتيجة القصف العنيف والمكثف لقوات الأسد على مناطق ريف حمص الشمالي.

ووثق الدفاع المدني بمدينة حمص، استشهاد ستة مدنيين، وإصابة أكثر من خمسين اخرين بجروح معظمهم من الأطفال والنساء، وذلك نتيجة القصف الجوي والمدفعي الذي تعرضت له مدينة الرستن، فيما استشهد طفلين في كل من بلدة عزالدين والغنطو.

وكثفت قوات الأسد من قصفها الجوي والبري ضد مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، إضافة إلى قصف العديد من الطائرات الحربية والمروحية لمناطق المدنيين، ضمن حملة عسكرية بهدف إخضاع المنطقة وفرض التهجير القسري عليها.

واستهدف الطيران الحربي، فجر اليوم المشفى الميداني في مدينة الرستن بعشرات الصواريخ، ما أدى لخروجه عن الخدمة بشكل كامل، وذلك بعد يوم من استهداف مشفى الزعفرانة وإخراجه عن الخدمة في المنطقة.

ومن المقرر عقد اجتماع في هذه الأثناء بين وفد هيئة التفاوض عن ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي مع الوفد الروسي من قاعدة حميميم، لإبرام اتفاق وقف لإطلاق النار.

وسبق أن خرقت قوات الأسد الاتفاق عدة مرات محاولة التقدم في المنطقة وسط قصف مكثف أسفر عن استشهاد العديد من المدنيين وإصابة اخرين بجروح.

ويأتي التصعيد العسكري على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي تزامناً مع محاولات تقدم على محاور عدة، بعد فشل المفاوضات بين هيئة التفاوض الممثلة للمنطقة وروسيا التي أصرت على نقل مكان الاجتماع لمناطق سيطرة النظام قوبلت برفض الهيئة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة