تفاصيل اتفاق “أولي” بين روسيا والجيش الحر جنوب دمشق

2018-04-24T13:00:57+03:00
2018-04-24T15:30:01+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير24 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
WhatsApp Image 2018 04 24 at 12.31.40 PM - حرية برس Horrya press
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد تتعرض له بلدة ببيلا جنوب دمشق ـ الثلاثاء 24 نيسان 2018 ـ بعدسة: مهد الجولاني ـ حرية برس©

دمشق ـ حرية برس:

اجتمعت اللجنة العسكرية الممثلة لفصائل الجيش الحر جنوب دمشق مع الجانب الروسي في جولة مفاوضات جديدة، وذلك عقب عدة أيام من المعارك العنيفة التي شهدتها أحياء دمشق الجنوبية.

وأفاد مصدر خاص لحرية برس بأنه تم الاتفاق على تثبيت الجبهات بحيث يمنع استهدافها أو اقتحامها من قبل قوات الأسد، بالإضافة لعدم محاولة النظام اقتحام حي الزين الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة انطلاقاً من نقاط سيطرة الجيش الحر.

وأضاف المصدر بأن اللجنة العسكرية قدمت للوفد الروسي رؤية حول اتفاق شامل يتضمن عدة بنود حول الضمانات المقدمة لأهالي البلدات الذين يرغبون بالبقاء، إضافة للفصائل العسكرية التي تريد الخروج.

وأوضح المصدر أنه من المنتظر في الساعات القليلة المقبلة أن تجتمع لجنة المفاوضات للمناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر مع الجانب الروسي، بهدف إتمام عملية التفاوض والوصول لحل شامل في المنطقة.

وتخضع بلدات “يلدا، ببيلا، بيت سحم” التي تجري فيها المفاوضات لسيطرة عدة فصائل من الجيش السوري الحر وهي: جيش الإسلام، حركة أحرار الشام، فرقة دمشق، لواء شام الرسول، كتائب بيت المقدس، ويقدر أعداد المقاتلين فيها بنحو 3 ألاف مقاتل.

يذكر أن الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد ومليشياته لا زالت مستمرة على الأحياء التي يسيطر عليها كل من تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام، مع تعثر الوصول لاتفاق حتى اللحظة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة