مجلس الأمن يفشل بإدانة عنف الاحتلال الإسرائيلي في غزة

الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في عمليات القتل في غزة

فريق التحرير
2018-03-31T11:28:17+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير31 مارس 2018آخر تحديث : السبت 31 مارس 2018 - 11:28 صباحًا
 الامن - حرية برس Horrya press

حرية برس:

فشل مجلس الأمن اليوم السبت، بإدانة قتل الاحتلال الإسرائيلي لـ16 فلسطينياً خلال مشاركتهم في مسيرة العودة بالذكرى الـ42 ليوم الأرض في غزة، وذلك خلال جلسته المغلقة التي دعت إليها دولة الكويت.

وعلى ضوء ذلك دعا مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي إلى عقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن، لتبيان مواقف الدول الأعضاء من أحداث غزة وإصدار بيان إدانة.

من جهته طالب الأمين العام المتحدة “أنطونيو غوتيريس ” على لسان المتحدث باسمه “فرحان حق” بإجراء “تحقيق مستقل وشفاف في عمليات القتل والإصابات التي وقعت بغزة يوم الجمعة”.

ودعا غوتيريس “الأطراف المعنية إلى الامتناع عن أي عمل قد يؤدي إلى سقوط مزيد من الضحايا ولاسيما أي إجراءات قد تلحق الأذى بالمدنيين“.

الأمر ذاته الذي أكد عليه “تاي بروك زرهون” القائم بأعمال وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، حيث أكد على “ضرورة عدم استهداف المدنيين، وعدم تعريض الأطفال للمخاطر في أي وقت”، و”امتثال إسرائيل لالتزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان”.

وأعرب زرهون عن تخوفه من تدهور الأوضاع في الأيام المقبلة، داعياً “الفلسطينيين والإسرائيليين والمجتمع الدولي على اتخاذ خطوات ملموسة لعكس الاتجاه الحالي للصراع والنهوض بهدف تحقيق السلام العادل والدائم القائم على حل الدولتين.”

من جانبها، أعربت فرنسا عن قلقها البالغ إزاء التطورات في غزة، مشددة على ضرورة “حماية المدنيين وحق الفلسطينيين في التظاهر السلمي”، داعية الاحتلال الإسرائيلي إلى “ضبط النفس”.

كما دعا نائب المندوب البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة “جوناثان ألين” إلى وقف فوري للعنف وضبط النفس وضرورة التوصل إلى “اتفاق عاجل ودائم يتناول الأسباب الكامنة وراء الصراع ويغير الوضع في غزة.”

يُشار إلى أن 15 فلسطينياً استشهدوا يو أمس الجمعة وأصيب أكثر من 1416 آخرين برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة