دعوات لإضراب عام في منبج تنديداً بممارسات مليشيا “قسد”

فريق التحرير10 مارس 2018آخر تحديث : السبت 10 مارس 2018 - 7:12 مساءً
فريق التحرير
أخبار سورية
manbj 1 - حرية برس Horrya press
صورة تداولها ناشطون لإضراب الكرامة في منبج والذي دعا إليه أهالي وعشائر المدينة احتجاجا على التجنيد الإجباري الذي فرضته مليشيا “قسد” على المدنيين 14/1/2018 – وسائل تواصل الاجتماعي

حلب – حرية برس:

دعا أهالي مدينة منبج شرقي حلب، اليوم السبت، إلى إضراب عام يبدأ يوم غد الأحد، تنديداً بممارسات مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تسيطر على المدينة.

وجاء في بيان الأهالي الذي حصلت حرية برس على نسخة منه: “تعيش مدينة منبج منذ أربع سنوات في ظل ظلم وجور كبير ألم بمدنييها بسبب تسلط تنظيم الدولة “داعش” وما تلاه من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المدينة، والتي نصبت نفسها حكماً على مدنيي منبج ومارست بحقهم أصناف من القهر والجور بعد أن تحرر أبناء المدينة من ظلم “داعش” وظنوا أنهم تنفسوا الصعداء”.

وأضاف البيان أن “مارست “قسد” عمليات اعتقال ممنهجة بحق أبناء المدينة ومازالت تمارس سياساتها التعسفية بحقنا، في حين لايزال مصير أبنائها مجهولاً، مع استمرار فرض التجنيد الإجباري على أبنائنا وبناتنا بشكل قسري، ضاربين بعرض الحائط عاداتنا وتعاليم ديننا وتقاليدنا”.

وأكمل البيان: “وفي الآونة الأخيرة تصاعدت عمليات الاعتقال والتصفية الجسدية بحق أبناء المدينة، مع تنصل قيادة قسد من محاسبة مرتكبي هذه الجرائم، ولأننا لانرضى الظلم ونطمح للتحرر من كل استبداد كباقي أبناء الشعب السوري ندعوا أبنائنا لإضراب عام يوم الأحد 11 أذار 2018، تعبيراً عن رفضنا وغضبنا جراء مايحصل من انتهاكات جسيمة بحق أبناء منبج، لوضع حد للتجاوزات الحاصلة بحقهم”.

وقد شهدت مدينة منبج شرقي حلب، الأحد 14/1/2018، إضراباً واسعاً في المحال التجارية والأسواق داخل المدينة، رداً على الانتهاكات المستمرّة للمليشيات الكردية، وتداول ناشطون صوراً للأسواق الرئيسية في المدينة وشوارعها العامة، تُظهر حالة سكون عامة وشبه منع تجوّل بين المدنيين، حيث أقفلت جميع المحال التجارية أبوابها، والتزم معظم سكّان المدينة منازلهم، وقد جاء الإضراب تلبية لدعوة عشائر عربية في منبج وريفها لإضراب عام احتجاجاً على سياسة مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة، ويعود سبب الإضراب بعد قيام ميليشيا “قسد” باعتقال شابين من أبناء منبج يعود نسبهمها لعشيرة البوبنا، حيث قُتلا تحت التعذيب في سجونها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل