الأولمبية الدولية تقرر ابقاء عقوبة إيقاف مشاركة روسيا في بيونغ تشانغ

رياضة
فريق التحرير25 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
100172194 russiaflaggetty - حرية برس Horrya press
اتخذت اللجنة الدولية القرار بعد أن جاءت نتائج فحص المنشطات إيجابية بحق رياضيين روس ـ رويترز

قررت اللجنة الأولمبية الدولية الإبقاء على الحظر المفروض على روسيا في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية.

وأشارت اللجنة الأولمبية الدولية إلى أن عدم وجود أي حالة تنشط في أولمبياد بيونغ تشانغ كان شرطا لكي يرفع الحظر عن اللجنة الأولمبية الروسية، لكن الكشف عن حالتين في الألعاب أدى إلى قرار الإبقاء على الإيقاف.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، إنه شعر بخيبة أمل كبيرة حين أظهر الفحص تعاطي اثنين من الرياضيين الروس للمنشطات. غير أنه أكد على رفع الحظر عن الفريق الأولمبي الروسي فيما بعد إذا تأكد عدم حدوث أي انتهاكات أخرى لتعاطي المنشطات في بيونغ تشانغ.

وأشار باخ إلى أنه “لا يوجد دليل على تعاطي المنشطات بشكل منتظم ولا دليل على تورط اللجنة الأولمبية الروسية في هذه الحالات”.

وقررت الأولمبية الدولية في 5 كانون الأول/ديسمبر الماضي إيقاف اللجنة الأولمبية الروسية بسبب نظام التنشط الممنهج، مما حال دون مشاركة الرياضيين الروس في دورة الألعاب الشتوية، إلا أنه وجهت دعوات إلى عدد معين من الرياضيين الروس بعد دراسة مشوارهم وسجلهم الرياضي بدقة من قبل أخصائيين أكدوا أنهم “نظيفين”.

وخلصت اللجنة الأولمبية إلى السماح بمشاركة 168 رياضياً روسياً في أولمبياد بيونغ تشانغ تحت العلم الأولمبي.

لكن الروس تعرضوا لضربة إضافية في بيونغ تشانغ بعد ثبوت تنشط رياضيين، هما لاعب الكيرلينغ ألكسندر كروشيلنيتسكي صاحب برونزية الزوجي المختلط مع زوجته (مادة ميلدونيوم)، والمشاركة في منافسات الزلاجات (بوبسليه) ناديجدا سيرغيفا (مادة تريميتازيدين).

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة