مليشيا “وحدات الحماية الكردية” تشيع قتلاها خلال تقدم القوات التركية بعفرين

فريق التحرير19 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
afrin 1 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

شييعت مليشيا “وحدات الحماية الكردية يوم الأحد، قتلاها خلال المعارك مع القوات التركية في عفرين شمال سوريا.

وذكرت مصادر محلية لحرية برس أن مليشيا “وحدات الحماية الكردية” شيعت 14 مقاتلاً في مدينة عفرين، بينهم 3 مقاتلات من وحدات حماية المرأة (YPJ)، رغم أن هناك العشرات من القتلى لم تفصح عنهم المليشيا.

في الوقت الذي أعلنت فيه المليشيا عن مقتل 12 مقاتلاً، بالإضافة إلى مقاتلين أجنبيين أحدهما يحمل الجنسية الفرنسية ويدعى “أوليفييه فرنسوا جان لو كلانش” البالغ من العمر 41 عاماً، والإسباني “سامويل برادا ليون” البالغ من العمر 25 عاماً.

وذكر بيان للمليشيا أن المقاتلين قُتلا خلال اشتباكات مع القوات التركية وإلى جانبها الجيش الحر على جبهة جنديرس في الـ10 من شباط/فبراير الجاري، مشيراً إلى أنهما كانا قد انضما إلى صفوفها خلال قتالها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بالرقة في العام الماضي.

يُذكر أن مليشيا “وحدات الحماية الكردية” كانت قد شييعت نحو 16 مقاتلاً في الـ29 من شهر كانون الثاني/يناير الماضي، والذين قتلوا خلال المعارك المستمرة في محيط عفرين.

ويأتي هذا بالتزامن مع تقدم القوات التركية والجيش الحر في محيط عفرين، فقد تمكنت القوات من السيطرة على قرى حاجيكانلي فوقاني وتحتاني والدرويشة في ناحية راجو غربي المدينة، مع تواصل الاشتباكات على جبهة راجو.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة