إلغاء صلاة الجمعة في بلدات بريفي إدلب وحمص مع تصعيد القصف

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير2 فبراير 2018آخر تحديث : الجمعة 2 فبراير 2018 - 2:43 مساءً
27336985 1559055577526826 608221745761101873 n - حرية برس Horrya press
16 كيلومتر تفصل قوات الأسد عن مدينة سراقب شرق إدلب ـ الدفاع المدني

حرية برس:

ألغيت صلاة الجمعة في عدد من بلدات ومدن ريف إدلب وريف حمص الشمالي إثر تصاعد الهجمة العسكرية التي تشنهات قوات الأسد وميليشياته على على المنطقة.

أفاد مراسل حرية برس في ريف حمص الشمالي أبو البراء الحمصي، أن مكتب الأوقاف في قرية تير معلة في ريف حمص الشمالي أصدر قرار بتعليق صلاة الجمعة في البلدة نظرا لتصعيد القصف من قبل قوات الأسد على المنطقة في الفترة الأخيرة متجاهلاً إتفاقية خفض التصعيد التي تشمل ريف حمص الشمالي.

واستهدفت قوات الأسد الأحياء السكنية في بلدة تير معلة في ريف حمص الشمالي بعدة قذائف من المدفعية المتمركزة على أطراف البلدة دون وقوع أي إصابات واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأفادت مصادر محلية أن صلاة الجمعة ألغيت اليوم في أغلب قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي بسبب القصف الكثيف الذي تتعرض له مدن وبلدات ريف إدلب،

واستهدف الطائرات الروسية وطائرات الأسد منذ الصباح بلدات “مرعيان،جرجناز، وكفرنبل، وتل مرديخ، والغدفة، وخان السبل ،معصران، وكفرعميم، وأبو مكة، وتل الطوقان، وسراقب” بالصواريخ الفراغية والعنقودية وقنابل النابالم الحارق أسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى ودمار كبير في الأحياء السكنية والمراكز الخدمية والبنى التحتية.

وسيطرت قوات الأسد في الأسابيع الماضية على مساحات واسعة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، متبعة بذلك سياسة الأرض المحروقة عبر تكثيف الغارات الجوية التي طالت معظم مناطق إدلب، وباتت على بعد ما يقارب 16 كيلومتر من مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة