عمليات “غصن الزيتون” تعثر على شبكة أنفاق وتتقدم بمحيط عفرين

2018-01-31T13:18:02+02:00
2018-01-31T13:20:23+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير31 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
645x344 1517386665094 - حرية برس Horrya press
شبكة أنفاق ومخابئ تحت الأرض كانت تستخدمها مليشيا “الوحدات” في الاختباء من الغارات التركية ـ الأناضول

حلب ـ حرية برس:

تمكنت فصائل الجيش السوري الحر و بمساندة الجيش التركي من السيطرة على قرية جديدة بمنطقة عفرين، ضمن عملية “غصن الزيتون”.

وأفاد مراسل حرية برس في ريف حلب بأن فصائل الثوار تقدمت اليوم الأربعاء، على قرية “باك أوباسي” بالقرب من قرية شنكال بناحية بلبل في منطقة عفرين، عقب اشتباكات مع مليشات وحدات حماية  الشعب الكردية.

وأشار مراسلنا أن فصائل الثوار باتت تسيطر على المناطق بشكل متسارع ضمن العملية في المنطقة، والتي تستمر في يومها الثاني عشر منذ انطلاقتها في العشرين من الشهر الحالي.

وعثرت غرفة عمليات “غصن الزيتون” في قرية قسطل جندو المحررة في منطقة عفرين، على شبكة أنفاق ومخابئ، تحت سطح الأرض، وذكرت خلالها أن شبكة الأنفاق والمخابئ التي تم العثور عليها تقع على مسافة أربعة أمتار تحت سطح الأرض كانت تستخدمها مليشيا الوحدات الكردية في الاختباء من الغارات التركية.

وتربط الممرات داخل الأنفاق بين العديد من مواقع الأسلحة ونقاط المراقبة، ويظهر في المشاهد المصوّرة وجود مستلزمات معيشية داخل الأنفاق تصلح للاستخدام على مدار اليوم الكامل، إضافة إلى إنارة الأنفاق عن طريق التيار الكهربائي.

وفي بيان نشرته الأركان التركية اليوم، أعلنت قتل 712 من مليشيا الوحدات الكردية، منذ انطلاق عملية غصن الزيتون في 20 كانون الثاني الجاري، مؤكدةً أن “العملية تسير بحسب الخطة المرسومة، ووفق القوانين الدولية ذات الصلة، وفي إطار احترام وحدة الأراضي السورية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة