أنشطة ترفيهية وتوعوية لأطفال درعا

فريق التحرير25 يناير 2018آخر تحديث : الخميس 25 يناير 2018 - 1:45 صباحًا
zeki0 - حرية برس Horrya press
من أنشطة مركز نبض الأمل في مدينة جاسم بمحافظة درعا – عدسة طارق المليحان

طارق المليحان – حرية برس:

تأسس مركز نبض الأمل في مدينة جاسم في محافظة درعا بتاريخ 13-3-2016 ، ويقوم المركز بتقديم خدمات التنمية البشرية والدعم النفسي والاجتماعي والتعليمي.

ويصنف السيد “عبد الله عسكر” مدير المركز طبيعة أنشطة المركز وأعماله لأنشطة خارجية وأخرى داخلية، ويوضح لـ “حرية برس” طبيعة الأنشطة الداخلي فيقول: تتم الأنشطة الداخلية في داخل المركز وتستهدف الأطفال من عمر 6 سنوات وحتى 18 سنة وتتوزع على عدة برامج مثل (أنا أتعامل – فتية –  ….الخ) ومدة كل برامج شهرين تقريباً.

وتشمل الأنشطة الخارجية الزيارات الميدانية للمستشفيات مثلاً، وتقديم الدعم النفسي للمرضى والمصابين بسبب الحرب، ولأطفال التلاسيميا، وبالنسبة لمصابي الحرب لا توجد فئة عمرية معينة يتم التقيد بها لتقديم الدعم النفسي لها، بل المجال مفتوح لكافة الفئات العمرية.

وبدورها فإن أنشطة الدعم النفسي تنقسم إلى قسمين داخلي وخارجي.

ويتابع السيد “عسكر” شارحاً أنشطة مركز “نبض الأمل” فيما يخص المجال التعليمي والذي ينفذ حالياً برنامج للتعليم الذاتي لصفوف المرحلة الابتدائية منذ سنة، في مواد اللغة العربية واللغة الإنكليزية والرياضيات والعلوم، وتم تخريج أكثر من دورة، ونسعى حالياً لتوسيع مشروع التعليم الذاتي الذي بدأناه بالتعاون مع منظمة أورانتس، ليشمل المرحلة الإعدادية والثانوية في المستقبل.

ويقدم المركز أيضاً المحاضرات العامة التي تتم بالتعاون مع جهات ومنظمات أخرى، وتهدف للتوعية بأخطار الأمراض السارية والمعدية وكيفية الوقاية منها مثل مرض (الكوليرا).

ويركز المركز جل اهتمامه على الأطفال، ففي مشروع تشجير المناطق العامة في مدينة جاسم، حصلت مدارس المدينة على القسم الأكبر من عمليات التشجير التي تمت بأيدي الأطفال. وفي حملة إفطار تم تقديم الطعام لـ 300 طفل صائم في شهر رمضان الماضي، وإكساء 350 طفل يتيم بلباس العيد بالتعاون مع منظمة رحمة بلا حدود، كما شارك المركز بدوري المنظمات لكرة القدم للأطفال والكبار.

ومن أنشطة المركز “معرض نبض الأمل” والذي يهدف لإعطاء الطفل مساحة للتعبير عن ذاته من خلال رسوماته، ويعرض فيه رسومات وأشغال يدوية من عمل الأطفال والمشرفين والمشرفات في المركز، وتعكس رسومات المعرض الواقع المأساوي الذي يعيشه الأطفال، وتجسد معاناة الناس في ظل الحرب، وتشرح وتوضح مشاكل الأطفال في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها سوريا، ولاقى المعرض نجاحاً لافتاً خصوصاً قسم “إعادة التدوير”.

ويقوم مركز نبض الأمل حالياً بالتجهيز والتحضير لمعرض آخر على مستوى أكبر من حيث المشاركة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير