قتيل في هجوم صاروخي على كليس.. وانتحارية بورصة عضو في ب ك ك

فريق التحرير2 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
turk 1  - حرية برس Horrya press

أنقرة – الأناضول:
قتل شخص في ولاية كليس الحدودية مع سوريا، مساء اليوم الإثنين، جراء سقوط قذيفة صاروخية، مصدرها الأراضي السورية، على حي “كاظم قره بكر”.

وتسببت القذيفة الصاروخية أيضًا بنشوب حريق في أحد المنازل بالحي المذكور، فيما شوهد توجه العديد من سيارات الإطفاء والشرطة والإسعاف إلى مكان سقوط القذيفة.

وشهدت كليس في الآونة الأخيرة، سقوط قذائف صاروخية من مواقع يسيطر عليها تنظيم “داعش” في سوريا، أسفرت عن مقتل 17 شخصاً على الأقل بينهم سوريون، وإصابة العشرات.

وكان وزير الداخلية التركي أفكان آلا كشف اليوم عن هوية منفذة الهجوم الإرهابي الذي وقع الأسبوع الماضي في ولاية بورصة(غرب)، مؤكداً أن الانتحارية عضو في منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وقال آلا في تصرح للصحفيين، اليوم الإثنين، “إن منفذة الهجوم الإرهابي في بورصة، عضو في منظمة “بي كا كا” الإرهابية، وهي من مواليد 1992 من ولاية إغدر (شرق) وتدعى أثر تشالي”.

وأشار الوزير التركي أن الانتحارية استخدمت بطاقتي هوية مختلفتين، وأن تحقيقات دقيقة أفضت إلى معرفة هوية منفذة الهجوم عقب الحصول على نتائج تقرير الطب العدلي، مضيفاً: “كل التحقيقات اكتملت، وفي الوقت الراهن هناك ستة معتقلين على خلفية الهجوم، وقد تكون هنالك عمليات توقيف واعتقالات جديدة”.

وفي ما يتعلق بالهجوم الإرهابي في غازي عنتاب أمس، أوضح آلا أن التحقيقات متواصلة بخصوصه، وأن الأمن أوقف شخصاً في الأربعينيات من العمر (لم يذكر تفاصيل عن هويته)، مضيفاً: “وصلت التحقيقات إلى مراحل مهمة خلال فترة قصيرة لمعرفة هويات منفذي الهجمات الشنيعة والتنظيمات التي ينتمون إليها”.

وأضاف “لقد تم تحديد هوية منفذ الهجوم الشنيع الذي يرتبط بتنظيم “داعش” الإرهابي، وتم توقيف أشخاص على خلفية الهجوم”.

وفجرت إرهابية حزامًا ناسفًا كانت ترتديه، الأربعاء الماضي، عند المدخل الغربي لمسجد “أولو” التاريخي في ولاية بورصة، ما أسفر عن مقتلها وإصابة 13 شخصًا بجروح وُصفت بأنها غير خطيرة.

واستشهد عنصران من الشرطة التركية، أمس الأحد، جراء انفجار وقع بواسطة سيارة مفخخة، في منطقة شهيد كامل وسط غازي عنتاب (جنوب)، التي يقع فيها مبنى الولاية ودائرة الضرائب، ومديرية الأمن.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة