موسكو تتحدث عن مباحثات لتوسيع الهدنة لتشمل حلب

فريق التحرير1 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
انقاذ المصابين جراء القصف على حلب - عدسة بهاء الحلبي

انقاذ المصابين جراء القصف على حلب – عدسة بهاء الحلبي

عواصم – وكالات:
قال مسؤول روسي اليوم الأحد إن مباحثات تجرى حاليا لإدخال مدينة حلب ضمن هدنة مؤقتة أعلنها الجيش السوري في بعض مناطق غرب البلاد في بادرة على جهود مكثفة لوقف التصعيد في العنف الذي تشهده العاصمة التجارية السابقة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مسؤول بارز بوزارة الدفاع قوله إن مباحثات تجرى ليشمل نظام التهدئة المؤقت في سوريا مدينة حلب، من دون أن يحدد الأطراف التي تتفاوض بخصوص حلب.

وقال إن وقف القتال تم تمديده حول دمشق لمدة 24 ساعة أخرى. وفي محافظة اللاذقية لا يزال وقف القتال ساريا حتى يوم الاثنين دون حاجة لتمديده. وقال المسؤول الروسي إن الاتفاق يحظى بالاحترام حتى الآن في المنطقتين.

وأكد الجيش الروسي تمديد وقف القتال في محيط دمشق لكنه لم يذكر حلب.

وقالت الولايات المتحدة إن الأولوية لوقف حمام الدم في حلب التي أصبحت في قلب تصعيد العنف الذي يوشك على الإطاحة باتفاق وقف هدنة أوسع نطاقا وتسبب في انهيار مباحثات سلام في جنيف.

ورفضت كبرى الفصائل في الجيش السوري الحر أمس السبت “نظام التهدئة” الجزئي في دمشق واللاذقية وقالت إن أي هدنة يجب أن تشمل جميع المناطق التي تتقاتل فيها الحكومة والمعارضة مثلما ينص اتفاق فبراير شباط.

وقالت الفصائل إنها لن تقبل تحت أي ظروف باتفاقات هدنة محلية وأضافت أنها سترد ككتلة واحدة على الهجمات في أي منطقة من البلاد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة