خرق التهدئة في ريف اللاذقية ومجازر حلب وإعدامات داعش مستمرة

2016-04-30T22:32:31+03:00
2016-04-30T22:33:20+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
شهيد في غارة لطيران الأسد على حي بستان القصر في حلب - عدسة بهاء الحلبي
شهيد في غارة لطيران الأسد على حي بستان القصر في حلب – عدسة بهاء الحلبي

مرام محمود – حرية برس:
شهدت معظم المناطق السورية الخارجة عن سيطرة قوات الأسد وحلفائه من الميليشيات قصفاً واستهدافات متنوعة سقط على إثرها العديد من الشهداء والجرحى.
ولم تلتزم قوات الأسد بإعلان التهدئة في ريف اللاذقية، فقد شهد محور جبل التركمان في اللاذقية اشتباكات بين الثوار وقوات الاسد، أسفرت عن تدمير دبابة لقوات الأسد باستخدام صاروخ تاو مضاد للدروع ومقتل طاقمها.
ولليوم التاسع على التوالي قصفت طائرات الأسد والطائرات الروسية أحياء حلب وسط قصف مدفعي متقطع ما تسبب باستشهاد وإصابة العشرات من المدنيين بينهم 4 شهداء في قصف جوي طال حي باب النيرب، وتركز القصف على أحياء العامرية،والشعار، وكرم حومد، وباب النيرب، وكفرناها، والكلاسة، والجزماتي، والمعصرانية، وكرم الطرّاب، والأنصاري، وبستان القصر، وبلدة خان العسل.
كما أعلن الثوار سيطرتهم على قرية تل شعير بالريف الشمالي بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة، وتمكنوا من استهداف تجمعات قوات الأسد في الأكاديمية العسكرية بحي الحمدانية وذلك رداً منهم على المجازر التي لحقت بالمدنيين والقصف المستمر.
وفي ريف دمشق، أفاد مراسل “حرية برس” بدخول قافلة مساعدات إنسانية عن طريق الهلال الاحمر إلى بلدة مضايا، في حين شهدت مدينة دوما مظاهرة حاشدة نددت بالخلافات الفصائلية وطالبت كافة الفصائل بتوحيد الكلمة والصف في وجه قوات الأسد وميليشياته.
وفي حماة استهدف الثوار تجمعات قوات الأسد في حاجز تل بزام شرقي مورك بقذائف الهاون.
وشهدت الحسكة تفجيراً انتحارياً استهدف حاجزاً تابعاً لميليشا الأساييش بالقرب من مفرق الحزام في مدينة القامشلي بالحسكة، ما اسفر عن مقتل خمسة عناصر وإصابة آخرين منهم.
أما في مدينة ديرالزور فقد أفاد ناشطون بإعدام تنظيم داعش سبعة أشخاص أغلبهم من أبناء الشعيطات.
وقال مراسل “حرية برس” في ديرالزور أن طائرة شحن ألقت مايقارب 16 مظلة محملة بالمساعدات على الطريق الدولي الواصل بين البانوراما و اللواء 137 الخاضع لسيطرة قوات الاسد.
وفي درعا جرح عدد من المدنيين في قصف مدفعي استهدف بلدتي عقربا و الحارة.
وفي ريف حمص الشمالي قصفت قوات الأسد بالبراميل المتفجرة قرية تيرمعلة في حين دارت اشتباكات عنيفة على جبهات ام شرشوح والهلالية بين الثوار وعصابات الاسد.
فيما سجل قيام تنظيم الدولة بإعدام ثلاث نسوه ورجل في الرقة متذرعين بتهمة سب الذات الإلهية على حد زعمهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة