وفاة طفلتين واصابة العشرات بالتسمم في الغوطة الشرقية لدمشق

2017-11-23T01:19:21+02:00
2017-11-23T01:22:18+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
 ورحمة الصالح من زملكا توفيتا جراء تناول مادة مسممة - حرية برس Horrya press
ختام ورحمة الصالح توفيتا نتيجة تناول مادة سامة في زملكا، من لم يمت بالقصف والجوع والمرض يموت بالمواد السامة

عمران الدوماني – حرية برس:

توفيت طفلتين وأصيب العشرات بتسمم جلهم أطفال ونساء مساء الأربعاء في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت مصادر لـ حرية برس أن الطفلتين ختام ورحمة الصالح توفيتا مساء أمس الاربعاء في زملكا نتيحة تناول مادة سامة، ويوجد عشرات الحالات في مركز التسمم بالغوطة الشرقية 15 منهم في العناية المركزة وثلاثة حالتهم خطيرة.

وقالت مديرية الصحة في ريف دمشق على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عشرات الحالات وصلتها إلى مراكز العناية المشددة قادمة من بلدة زملكا مصابة بأعراض التسمم، مضيفة بأنها تجري التحاليل اللازمة لمعرفة المادة السامة.

من جهته أوضح الناشط الميداني في الغوطة الشرقية “أبو اليسر” لـ “حرية برس” أن الطفلتين توفيتا جراء التسمم وهما نازحتين من بلدة حتيتة التركمان إلى بلدة زملكا والمادة هي السيانيد، وبحسب اعتراف البائع أنه قام بشراء المادة من شخص، وبعد احضاره من قوى الأمن العام واستجوابه أدعى أنه وجدها في شقة مهجورة وقام ببيعها لهذا البائع والذي بدوره باعها فقط في زملكا والكمية هي 150 غ لا أكثر ولازالا قيد التحقيق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة