مجلس محافظة درعا يغلق المعابر إلى مناطق سيطرة الأسد

فريق التحرير
2017-11-23T17:04:23+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير22 نوفمبر 2017آخر تحديث : الخميس 23 نوفمبر 2017 - 5:04 مساءً
23755132 530090377324212 725044986441382990 n - حرية برس Horrya press
القرار جاء رداً على فرض النظام رسوماً على البضائع والأشخاص المتنقلين بين الجانبين

طارق المليحان – درعا – حرية برس:

أصدر مجلس محافظة درعا الحرة قراراً بإغلاق معبرين يصلان مناطق سيطرة الثوار في المحافظة بمناطق سيطرة قوات الأسد ومليشياته.

وأوضح السيد علي الصلخدي رئيس محافظة درعا الحرة لحرية برس: أن القرار جاء رداً على قرارات النظام التي فرضت رسوم على البضائع والأشخاص المتنقلين بين الجانبين عبر المعابر بين المناطق المحررة والخاضعة لسيطرة نظام الأسد (معبري داعل وكفر شمس)، الأمر الذي أضر بالمواطنين في المناطق المحررة من درعا من حيث ارتفاع أسعار السلع القادمة من جانب سيطرة النظام الذي يجني الكثير من أموال السوريين في درعا ويستخدمها في محاربتهم ودعم آلة حربة الوحشية ضدهم، حسب تعبيره.

23754749 530090347324215 1711796905050824213 n - حرية برس Horrya press
تم اتخاذ القرار بعد لقاءات ومشورات استمرت عدة شهور مع الفعاليات المدنية والقوى العسكرية الثورية في محافظة درعا

وأكد رئيس مجلس المحافظة أنهم اتخذوا القرار بعد لقاءات ومشورات استمرت عدة شهور مع الفعاليات المدنية والقوى العسكرية الثورية في محافظة درعا، حيث تمت عدة اجتماعات بهذا الخصوص في مدينة بصرى الشام ومدينة نوى وبلدة داعل ومدينة صيدا. وكان الاجتماع الأخير في بصرى الشام الذي قرر بالإجماع أن قرارات النظام هدفها ترسيخ التقسيم في درعا وهو أمر مرفوض تماماً، وجاء قرار المجلس بفرض الرسوم للرد على النظام بقراره فرض رسوم على المواد الداخلة لمناطقه ولدعم المناطق المحاصرة في الغوطة التي تعاني حصار النظام وتجويعه لها.

لكنه أضاف بأن مجلس المحافظة في درعا ومجلس محافظة القنيطرة وكافة الفعاليات الثورية فيهما والحكومة المؤقتة، مع استمرار مرور البضائع من وإلى مناطق سيطرة النظام والثوار وبقاء المعابر مفتوحة؛ ولكن دون أي رسوم ودون ختم من قبل النظام مؤكداً في نهاية حديثه أن سوريا واحدة ولا تتجزأ.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة