مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” توسع نفوذها شرقي ديرالزور

2017-11-17T11:36:36+02:00
2017-11-17T14:12:21+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
qsd 1 - حرية برس Horrya press

أمجد الساري – حرية برس:

سيطرت مليشيا ” قوات سوريا الديمقراطية ” اليوم الجمعة، على بلدتي الطيانة والشنان بريف دير الزور الشرقي ووصلت إلى مشارف قرية درنج، وذلك بعد سيطرتها على قرية ” ذيبان ” في ريف دير الزور الشرقي، عقب اشتباكات مع تنظيم الدولة “داعش”، مساء أمس الخميس.

وأفادت مصادر محلية في ديرالزور بأن مليشيا ” قوات سوريا الديمقراطية ” استطاعت السيطرة على بلدتي الطيانة والشنان، في الوقت الذي تجري فيه اشتباكات بين المليشيا وتنظيم “داعش” على أطراف قرية درنج والتي سبقها قصف للتحالف الدولي تمهيداً للاقتحام، والذي أدى إلى استشهاد 5 مدنيين وجرح العديد.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر التنظيم انسحبوا أمس الخميس من بلدة ذيبان عقب تقدم “قسد” في البلدة، بينما تحدثت مصادر موالية للتنظيم عن مقتل ثمانية عناصر من “قسد” وإصابة آخرين، كما تمكن التنظيم من أسر عنصرين منهم و ذلك خلال المواجهات التي دارت بين الطرفين شرق حقل العمر النفطي الواقع في بادية ذيبان.

وواصلت “قسد” تقدمها بالريف الشرقي، حيث وصلت إلى أطراف بلدة أبو حمام شرق دير الزور من جهة البادية، بعد سيطرتها على بادية الشعيطات عقب انسحاب تنظيم داعش من المنطقة.

وعلى صعيد آخر شنت قوات النظام وحلفاؤها، هجوماً جديداً على مدينة البوكمال شرق دير الزور ، تمكّنت خلاله من التقدم على المحاور الغربية و الجنوبية و الشرقية للمدينة ، واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم داعش وسط قصف جوّي روسي مكثّف و مدفعي للنظام.

وذكرت مصادر موالية لتنظيم داعش بأنّ مقاتلي التنظيم تمكّنوا من التصدّي لهجوم النظام و ميليشياته على البوكمال، حيث تمكنوا من تدمير دبابة للنظام بعد استهدافها بصاروخ موجه قرب قرية الحمدان غرب مدينة البوكمال.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة