قوات الأسد تخيّر مدنيي “حويجة كاطع” بدير الزور بين القصف أو تسليم أنفسهم

مليشيا

2017-11-06T14:29:20+02:00
2017-11-06T14:41:25+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
der alzour - حرية برس Horrya press

ديرالزور – حرية برس:

قامت قوات الأسد اليوم الاثنين، بالتهديد بقصف المدنيين المحاصرين في مدينة ديرالزور في حال لم يسلموا أنفسهم.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس بأن “قوات الأسد استخدمت مكبرات الصوت الموجودة في سيارات الهلال الاحمر لتوجيه تهديدها للمدنيين المحاصرين في حويجة كاطع لتسليم أنفسهم خلال ساعات أو بهدم المنطقة فوق روؤسهم”.

يأتي هذا بعد فشل المفاوضات بين كل من تنظيم “داعش” وقوات الأسد ومليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” حول خروج المدنيين من المنطقة، حيث أن التنظيم اشترط لقبول ذلك خروج مقاتليه وعائلاتهم إلى مناطق سيطرته بريف البوكمال، الأمر الذي رفضته مليشيا “قسد”.

وفي سياق آخر أعلنت مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية”، سيطرتها على عدد من القرى بريف ديرالزور الشرقي.

وأكدت المليشيا أنها سيطرت على 4 قرى بعد طرد تنظيم الدولة “داعش” منها وذلك “انتقاماً للمجزرة التي ارتكبها داعش بحق المدنيين”، على حد قولها.

وجاء ذلك ضمن حملة أطلقتها مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” على نقاط تمركز التنظيم في عدة قرى واقعة شرق ديرالزور، تمكنت خلالها من إيقاع قتلى وجرحى في صفوف التنظيم، فضلاً عن السيطرة على قرى الخجة والحجنة وطيب الفال وسكر على ضفاف نهر الخابور شمال دير الزور.

في الوقت الذي تتواصل فيه الاشتباكات بين قوات الأسد وتنظيم “داعش” شرق البوكمال بالتزامن مع القصف المستمر على المدينة ومحيطها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة