العدوان الروسي يواصل ارتكاب المجازر بحق أهالي دير الزور

فريق التحرير2 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
دير الزور - أمجد الساري - حرية برس
3519521638 - حرية برس Horrya press

استشهد وجرح عشرات المدنيين في محافظة دير الزور، اليوم الإثنين، نتيجة غارات شنتها طائرات العدوان الروسي على أماكن متفرقة في المحافظة.

حيث استشهد أكثر من 14 مدني في بينهم نساء وأطفال في مجزرة ارتكبتها طائرات العدوان الروسي فجر اليوم في مدينة البوكمال، بعد استهدافها للمدينة بعدة غارات جوية تركزت على محيط الفرن الآلي ومسجد فاطمة الزهراء وكازية “كامل السحاب” ما أسفر عن تدميرها بشكل كامل.

وتعرضت مدينة”الميادين اليوم لقصف جوي مكثف من قبل الطائرات الروسية، أدت إلى حدوث دمار هائل في منازل المدنيين، وسط نزوح شبه جماعي للأهالي من المدينة، بينما تعرضت بلدة محكان في الريف الشرقي لغارات جوية أدت لاستشهاد اربعة مدنيين وسقوط عدد من الجرحى، كما واصل الطيران الروسي قصفه لبلدة البوليل، حيث استهدف البلدة بأكثر من 50 غارة جوية منذ الفجر وحتى الآن، وقد أسفرت الغارات عن سقوط عدد من الجرحى وتدمير عدد كبير من المنازل.

وكانت بلدة البوليل قد شهدت أمس مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من عشرة مدنيين، إثر استهداف البلدة بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، كما ارتفعت حصيلة مجزرة الطوب التي ارتكبتها الطائرات الروسية يوم أمس إلى أكثر من 16 شهيداً مدنياً بينهم نساء وأطفال.

وتشهد محافظة دير الزور تشهد مجازر متواصلة بحق المدنيين وارتفاعاً كبيراً بنسبة الدمار، نتيجة استمرار القصف الجوي العنيف والمكثف الذي تشنه الطائرات الروسية وطائرات التحالف الدولي على المحافظة.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة