أبناء كاتالونيا يتجمعون لبدء التصويت على الانفصال والشرطة تصادر صناديق اقتراع

2017-10-01T11:43:04+03:00
2017-10-01T18:31:44+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير1 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
catalonia - حرية برس Horrya press

تجمّع آلاف من مواطني إقليم كاتالونيا في إسبانيا أمام مراكز اقتراع صباح يوم الأحد في تحد للسلطات الإسبانية التي حظرت التصويت في استفتاء محظور على الاستقلال مما أثار مخاوف من وقوع اضطرابات في المنطقة الغنية في شمال شرق البلاد.

واعلنت حكومة كاتالونيا الاحد ان الاستفتاء على استقلال المنطقة سيمضي قدما.

وقال المتحدث باسم الحكومة خوردي تورول في مؤتمر صحافي “الحكومة اليوم في موقع يسمح لها بالتأكيد اجراء الاستفتاء على تقرير المصير — ليس كما نريد ولكن (سيكون له) ضمانات (ديموقراطية)”.

من جهتها داهمت القوات الإسبانية المراكز المعدة للاقتراع، في محاولة منها لمنع إجراء الاستفتاء، كما أخلت قوات الحرس المدني دون استخدام العنف مركز الاقتراع الذي كان من المقرر أن يدلي فيه رئيس الحكومة الكتالونية، كارلاس بوتشديمونت، بصوته هذا الصباح.

وأغلقت السلطات الإسبانية أكثر من نصف مراكز الاقتراع البالغ عددها 2315 في كتالونيا بحلول منتصف السبت، في وقت أصر الانفصاليون على الاستمرار في الدفاع عن حقهم في التصويت.

وقالت وزارة الداخلية الاسبانية انها صادرت صناديق وبطاقات معدّة للإستفتاء، وأكدت انتشار الشرطة في إقليم كاتلونيا.

وكانت وزارة الداخلية الإسبانية قد أعلنت في وقت سابق، أنها أغلقت معظم المباني العامة بالإقليم المقرر أن تكون مقار للتصويت.

وأضافت الوزارة في بيان أن “بعض” مراكز الاقتراع المحتملة لا تزال يسيطر عليها أشخاص ينوون عرقلة جهود الشرطة لتنفيذ أمر قضائي بحظر استخدام المباني العامة في التصويت.

ويطالب إقليم كتالونيا في إسبانيا بالانفصال عن الحكومة المركزية. ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7.5 ملايين نسمة، بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليما تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

وتبلغ مساحة الإقليم 32.1 ألف كيلومتر مربع، ويضم 947 بلدية موزعة على أربع مقاطعات هي برشلونة وجرندة ولاردة وتراغونة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة