حكومة إقليم كردستان العراق تطالب بإلغاء الحظر الجوي

فريق التحرير30 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Safeen Dizay - حرية برس Horrya press

طالبت حكومة إقليم كردستان العراق اليوم السبت، الحكومة العراقية والأمم المتحدة بإلغاء الحظر الجوي الذي فرضته حكومة بغداد على خلفية إجراء الإقليم استفتاء  للانفصال عن العراق.

ودعا المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان “سفين دزيي” الحكومة العراقية والأمم المتحدة عقب إغلاق حكومة بغداد الرحلات الجوية الدولية في مطاري أربيل والسليمانية الدوليين، إلى إيقاف ما وصفه بـ”العقوبات الجماعية” و”القرار السياسي اللادستوري”.

وقال دزيي في بيان اطلعت عليه حرية برس إن “تنفيذ هذا القرار عقوبة جماعية وحصار جماعي على شعب كوردستان وإصرار على هذه الخروقات القانونية والإنسانية تجاه شعب كوردستان بذريعة فرض السلطات الفدرالية للعراق”،مشيراً إلى أن مطارات الإقليم تم إدارتها “بموجب الدستور والقوانين العراقية”.

واعتبر أن هذا الإجراء “خرق حق من الحقوق المدنية والانسانية الأساسية لشعب كوردستان من التحرك والسفر بصورة سهلة وطبيعية، حق تم ضمانه لكل شخص بموجب الدستور والقوانين العراقية والقوانين الدولية”، منوهاً إلى الآثار السلبية لهذا الإجراء على المواطنين وعمل المنظمات الإنسانية، فضلاً عن التجارة الدولية.

وأكد دزيي أن حكومة الإقليم طلبت “من الحكومة العراقية أن تعقد الجهات المعنية في إقليم كوردستان وحكومة العراق الفدرالي جلسات لحل أي سوء تفاهم”، ولكنها قوبلت بالرفض.

من جهته قال وزير المواصلات في حكومة الإقليم “مولود باومراد” خلال جلسة البرلمان اليوم السبت “قرارات الحكومة العراقية ليس لها أساس قانوني، ولم تصلنا قرارات العراق بأي شكل من الأشكال، كما أن قرارات الحكومة العراقية لا تستند إلى بنود الطيران المدني”، وفقاً لما نقلته شبكة روداوو.

وكان مكتب رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي” قد أوضح أمس الجمعة بأن “قرار بغداد فرض سيطرتها على المطارات والمنافذ البرية ليس للتجويع ومنع المؤن والحصار على المواطنين، وليس عقوبة للمواطنين في الإقليم، وإنما هو إجراء دستوري وقانوني أقره مجلس الوزراء”.

يُذكر أن الحظر الجوي على مطاري أربيل والسليمانية الدوليين في إقليم كردستان دخل حيز التنفيذ في تمام الساعة السادسة من مساء يوم أمس الجمعة.

إعداد: نوار الشبلي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة