داعش يتقدم جنوب ديرالزور ويقطع طريق ديرالزور-دمشق

فريق التحرير28 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أمجد الساري - حرية برس
 داعش في الرقة  - حرية برس Horrya press

تمكن تنظيم داعش اليوم الخميس، من قطع طريق ديرالزور – دمشق بعد هجوم مباغت على قوات الأسد في بلدة الشولا جنوب غرب ديرالزور .

وقالت مصادر محلية في ديرالزور أن تنظيم داعش تمكن اليوم من استعادة السيطرة على قرية الشولا (30 كم جنوب غرب دير الزور)، وبلدة كباجب (70 كم جنوب دير الزور ، وقطع طريق دير الزور دمشق، بعد نحو 20 يوماً فقط من سيطرة قوات الأسد وميليشياته عليه وإعلانهم فك الحصار عن مدينة ديرالزور .

وأضافت المصادر أن التنظيم تمكن بعد ذلك من السيطرة على جبل الطنطور المطل على مدينة السخنة بريف حمص الشرقي .

على إثرها قامت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بإرسال تعزيزات ضخمة باتجاه مناطق الاشتباكات في بلدتي الشولا و كباجب، في محاولة منها لاسترجاع ما خسرته، ودعم القوات المتبقية هناك .

وأسفرت الاشتباكات في بلدة الشولا عن مقتل رئيس قسم الأمن العسكري بفرع المخابرات، ورئيس مفرزة الميادين سابقاً المدعو “أبو ابراهيم الزبراوي” ، وهو من أبناء بلدة الزباري في ريف دير الزور الشرقي، كما قتل النائب السابق في مجلس الشعب التابع للأسد “جهاد شخير”،من أبناء بلدة صبيخان بريف المحافظة بعد استهداف داعش ما يسمى وفد “المصالحة” التابع لنظام الأسد في منطقة كباجب أثناء قدومه من دمشق .

وأعلن “تنظيم “داعش” عن أسر جنديين روسيين خلال المعارك التي دارت اليوم في البادية السورية ، في حين نفت وزارة الدفاع الروسية جميع الأنباء التي تحدثت عن أسر التنظيم لجنديين روسيين في معارك البادية اليوم .

من جانب آخر قتل 11 مقاتلاً من مجلس ديرالزور العسكري التابع لمليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” خلال المعارك الدائرة مع تنظيم داعش شمال ديرالزور.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة