الجزائر تدعو لإنهاء تعليق عضوية نظام الأسد في الجامعة العربية

فريق التحرير24 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
syria 4 - حرية برس Horrya press
معقد سوريا في الجامعة العربية ما زال شاغراً منذ أكثر من 5 سنوات

دعت الجزائر السبت، إلى إنهاء تجميد عضوية نظام الأسد في الجامعة العربية والذي تم إقراره نهاية 2011 بعد اندلاع الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد.

جاء ذلك في حوار لوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل مع قناة “روسيا اليوم” بنيويورك على هامش مشاركته في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ72.

وقال نفس المسؤول “لدينا علاقات تاريخية مع سوريا وندعو لعودتها إلى الجامعة العربية”.

وفي 12 نوفمبر/تشرين ثان 2011 قرر وزراء الخارجية العرب خلال اجتماع بالقاهرة تعليق عضوية نظام الأسد في الجامعة؛ لحين قيامه بتنفيذ المبادرة العربية لحل أزمتها.

كما دعا الوزراء العرب إلى سحب السفراء العرب من دمشق.

وأعلن أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي آنذاك أن القرار اتخذ بموافقة 18 دولة في حين اعترضت ثلاث دول هي سوريا ولبنان واليمن وامتنع العراق عن التصويت.

والجزائر من الدول العربية التي حافظت على علاقاتها الرسمية مع نظام الأسد منذ اندلاع الثورة في العام 2011 كما تم خلال السنوات الأخيرة تبادل الزيارات بين مسؤولين كبار من البلدين.

وطُرحت المبادرة العربية لحل الأزمة السورية للمرَّة الأولى في أواسط نوفمبر/تشرين ثان 2011، على خلفية الأحداث التي عصفت بسوريا لمدة ثمانية شهور حينها.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة