عودة صناعة “الأدوات الزراعية” في الغوطة الشرقية

2017-09-23T14:53:09+03:00
2017-09-23T15:38:43+03:00
محليات
فريق التحرير23 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
عبيدة الدوماني - حرية برس
eastern Gota4 1 - حرية برس Horrya press

تسبب الحصار الخانق الذي تشهده الغوطة الشرقية منذ 4 أعوام بندرة آلات ومصانع حديثة لصناعة الأدوات الزراعية كالحربة والمقص وغيرها من الأدوات.

ويعتمد أهالي الغوطة الشرقية على الزراعة للحصول على قوت يومهم، نظراً للحصار الذي فرضه نظام الأسد على الغوطة، وأدت حاجتهم للأدوات الزراعية إلى عودة حرفة الحدادة وصناعة هذه الأدوات.

وقال أبو بكر أحد أصحاب محلات صناعة الأدوات الزراعية لحرية برس أنهم تغلبوا على الحصار، ورغم كل الظروف الصعبة الذي تمر بها الغوطة استطاعوا صناعة أدواتهم الزراعية.

وأضاف أبو بكر أنه تم فتح هذا المحل لصناعة الأدوات الزراعية بناء على طلب المزارعين، حيث أن جميع المزارعين يعانون من انعدام وجود هذه الأدوات منذ فرض الحصار على الغوطة.

ومحلات صناعة الأدوات الزراعية قليلة جداً في الغوطة الشرقية،حيث يبلغ عددها 4 محلات فقط وهي في مدينة دوما، يأتي العديد من المزارعين من باقي مدن وبلدات الغوطة إلى دوما لشراء ما يحتاجونه الأدوات الزراعية، فمهنة الحدادة من المهن الصعبة، فضلاً عن نقص المواد الأولية (الحديد) في المنطقة.

eastern Gota3 1 - حرية برس Horrya press
eastern Gota1 1 - حرية برس Horrya press
eastern Gota5 1 - حرية برس Horrya press
eastern Gota 1 - حرية برس Horrya press
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة