قوات الأسد تواصل انتهاك “خفض التصعيد” في الغوطة الشرقية

فريق التحرير18 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الغوطة الشرقية - عبيدة الدوماني - حرية برس
damas duma - حرية برس Horrya press
قصف من قبل قوات الأسد على مدينة دوما في الغوطة الشرقية – ريف دمشق – أرشيف
استشهدت طفلة وأصيب عدة مدنيين اليوم الإثنين، نتيجة استهداف قوات الأسد لمدينة دوما بالغوطة الشرقية بعدة قذائف مدفعية، في خرق جديد وواضح لاتفاق “خفض التصعيد” الموقع عليه بين روسيا وفصائل الغوطة.

وقال مراسل حرية برس في مدينة دوما عبيدة الدوماني أن قوات الأسد استهدفت الأحياء السكنية بعدة قذائف هاون، ما أدى لاستشهاد الطفلة “شهد العسس” وإصابة العديد من المدنيين.

وتواصل قوات الأسد حملتها العسكرية على حي جوبر وعين ترما، حيث شنت اليوم هجوماً عنيفاً على نقاط الثوار في بلدة عين ترما وقد نجح الثوار بالتصدي لتلك الهجمات، كما نجحوا بصد محاولة تقدم لقوات الأسد على محور المناشر في حي جوبر الدمشقي باستخدام 4 دبابات T72 وكاسحة ألغام، وفي هذه الأثناء تعرض حي جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما لقصف مدفعي وصاروخي مكثّف أدى لدمار هائل في الأبنية السكنية دون وقوع أضرار بشرية.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد استهدفت مدينة سقبا بالغوطة الشرقية بعدة قذائف مدفعية أدت إلى سقوط العديد من الجرحى المدنيين بإصابات بليغة، كما استهدفت الأحياء المكتظة بالسكان في مدينة كفربطنا بالقطاع الأوسط من غوطة دمشق دون وقوع إصابات،  كما تعرضت بلدة حزة لقصف بالرشاشات الثقيلة مصدره الجبال المحيطة بالبلدة دون وقوع إصابات، في حين استهدفت قوات الأسد بعدة قذائف مدفعية أطراف بلدة القاسمية التابعة لمنطقة المرج في الغوطة الشرقية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة