جبهات حلب تفتقد القائد العسكري الشهيد أحمد العمر

فريق التحرير14 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

ادلب – عبيدة العمر

استشهد القائد العسكري لكتائب الباز التابعة للجيش السوري الحر الشاب أحمد محمد العمر أثناء المعارك الدائرة ضد تنظيم داعش بريف حلب الشمالي.

وأحمد من مواليد قرية بسقلا بريف ادلب الجنوبي، انشق عن قوات النظام في وقت مبكر، وانضم للواء التوحيد حيث كان المرافق الشخصي للشهيد عبد القادر الصالح، وتعرض أحمد للإصابة مرتين أثناء المعارك ضد قوات النظام في مدينة حلب، ثم التحق بكتائب الباز وعيّن قائداً عسكريا لما عرف عنه من شجاعة وإقدام.

تعرض أحمد لعدة محاولات اغتيال من تنظيم داعش لم تنجح في قتله، ولم تثن همته عن الدفاع عن أرضه، لينجح مؤخراً قناص داعش المشهور في حلب بقتل أحمد في معركة كانت وجهاً إلى وجه تحت أجنحة الظلام بعد منتصف ليلة الأربعاء، ليرتقي الشهيد ويزفه أبناء قريته في موكب مهيب وسط صيحات تحيي الجيش الحر وتمجّد الشهداء وتندد بداعش.

يذكر أن أحمد فضّل العمل والقتال في محافظة حلب منذ أكثر من أربع سنوات، ولا يراه أهله إلى نادراً.

12974369_1126569530729085_4840370081286947802_n
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة