طرد “داعش” من منطقة العبرة في انطلاق معركة تلعفر

2017-08-20T16:47:54+03:00
2017-08-20T16:48:28+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير20 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
iraq 5 - حرية برس Horrya press

أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد جودت اليوم الأحد، استعادة السيطرة على أول منطقة في غرب مدينة تلعفر من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم، انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر غرب مدينة الموصلز.

وقال الفريق رائد جودت في بيان له إن وحدات الشرطة الاتحادية مسنودة بطيران الجيش، استعادت السيطرة على منطقة العبرة الصغيرة، وتتقدم في المحور الغربي باتجاه مناطق: السعد، والزهراء، والوحدة.

وكان رئيس الوزراء العراقي أعلن فجر اليوم الأحد بدء عملية تحرير بلدة تلعفر، آخر معقل للتنظيم الإرهابي في المحافظة التي تم تحرير عاصمتها الإدارية الموصل قبل أسابيع.

وقال العبادي إن قوات الأمن العراقية بدأت اليوم الأحد هجوما لاستعادة مدينة تلعفر وهي الهدف التالي في الحملة المدعومة من الولايات المتحدة لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” المتشدد. وفي خطاب تلفزيوني للإعلان عن بدء الهجوم قال العبادي موجها كلامه لمقاتلي التنظيم “إما الاستسلام أو القتل”.

يذكر أن تلعفر تقع في غربي الموصل وتم فصلها عن بقية الأراضي الخاضعة “للدولة الإسلامية” في حزيران/يونيو الماضي، حيث تحاصر قوات الحكومة العراقية ومتطوعين شيعة، المدينة من الجنوب بينما يحاصرها من الشمال مقاتلون من البشمركة الكردية.

ويقول قادة عسكريون من الولايات المتحدة والعراق إن نحو 2000 من مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” ما زالوا في المدينة.

ويتوقع الخبراء العسكريون مقاومة شرسة من قبل مقاتلي التنظيم الإرهابي، رغم أن المعلومات المخابراتية من داخل المدينة تشير إلى أن عناصر داعش منهكون كليا بسبب أشهر من القتال والقصف الجوي وبسبب نقص الإمدادات الجديدة.

وكان سلاح الجوي العراقي قد ألقى منشورات فوق المدينة تدعو فيها السكان إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة ربما لمعركة شرسة وطويلة نسبيا.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة