هيئة تحرير الشام تفرج عن عبد الباسط ساروت

فريق التحرير24 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
sarot - حرية برس Horrya press

سليم قباني – حرية برس

 أطلقت هيئة تحرير الشام اليوم السبت سراح عبد الباسط ساروت (بلبل الثورة) بعد اعتقال دام 35 يوم، وتبيان براءته من التهم الموجهة إليه.

وكان الساروت قد سلم نفسه للمحكمة بسبب الدعاوي التي رفعت عليه من كتائب في مدينة حمص تتهمه بمبايعة “أبو بكر البغدادي” رئيس تنظيم داعش ومحاولات اغتيال لشخصيات عسكرية في مدينة حمص ولم يكتفوا بهذا بل قدمت دعوة تتساءل كيفية انتقاله من حمص إلى إدلب ومن ثم إلى تركيا .

وكان الساروت من اوائل من شارك في الثورة السورية كمنشد للأغاني الثورية والمناهضة للنظام وقد أعلن النظام في عام 2011 على مكافئة مالية لتسليم رأس الساروت ولم ينجح في اعتقاله .

وانتقل الساروت من المظاهرات السلمية للعمل العسكري وشكل كتيبة سميت بأحرار البياضة وقد قتل العديد منهم في أحياء حمص المحاصرة وتحديداً في معركة المطاحن وبعد التهجير القسري انتقل الساورت ومن بقي في كتيبته الى الريف الشمالي في مدينة حمص لمحاربة قوات الأسد، ولكنه لم ينجح في هذا كثيراً لأن بعض الكتائب الموجودة هناك قد وجهت له اتهامات بالانتماء لتنظيم داعش وقامت بمحاربته، مما أجبره على الخروج إلى إدلب بعد مناوشات أسفرت عن استشهاد بعض أفراد كتيبته, والآن وبعد إطلاق سراح الساروت هل يعود إلى العمل العسكري أم يكتفي في المظاهرات السلمية؟ .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة