إيران تدّعي امتلاك وثائق حول تمويل السعودية للضربة الأميركية

فريق التحرير10 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بوارج حربية أميركية توماهوك
بارجات أميركية تقصف مطار الشعيرات وسط سوريا بصواريخ توماهوك، 7-4-2017

نقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن مسؤول في الحرس الثوري الإيراني زعمه امتلاك وثائق تكشف عن تعهد السعودية بتحمل تكاليف الضربة الصاروخية الأمريكية على قاعدة عسكرية لنظام الأسد.

وقال العميد بالحرس الثوري “محمد حسين سبهر” في تصريح لنادي الصحفيين الشباب الإيراني “لقد وصلتنا وثائق وأخبار بأن السعودية ودول المنطقة الداعمة للتكفيريين قد تعهدت بتسديد التكاليف المالية للهجوم الامريكي على سوريا”، وفقاً للوكالة.

وأشار إلى أن هذه الخطوة ” للعدو الاستكباري ستؤدي الى المزيد من دعم جبهة المقاومة والمقاتلين والجيش السوري، وفي الاشهر القريبة سنشهد المزيد من الانتصارات ،لان مثل هذه الاجراءات ستؤدي الى المزيد من التماسك لجبهة المقاومة والشعب السوري”، على حد زعمه.

واعتبر أن “الانتصارات الملحوظة لجبهة المقاومة والجيش السوري والأيدي الخالية لأمريكا والاستكبار والإرهابيين التكفيريين قد أدت إلى هذا الإجراء العدائي الأمريكي”.

وأضاف سبهر “السعوديين خلال السنوات الأخيرة قد اتخذوا مختلف الإجراءات للهيمنة على القضايا السياسية والاجتماعية والأمنية إلا أنهم منيوا بالفشل في العراق وسوريا واليمن ويشهدون تحديات كبيرة في البحرين  ” واصفاً السعوديون بأنهم “زعماء الإرهابيين”.

وكان الرئيس الإيراني قد صرح في وقت سابق من اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي بطهران “نحن أكدنا منذ بدء الأزمة السورية ضرورة عدم قيام الدول الأخرى بدعم الإرهابيين لأن ذلك سيرتد عليهم أيضاً”.

وادعى أن “أمريكا تذرعت بذريعة مشبوهة لشن العدوان على سوريا ويجب إيفاد لجنة تقصي حقائق محايدة لبحث قضية الكيماوي في خان شيخون”، وقال مهدداً ” إن الرد على الأمريكيين سيكون على يد الشعب السوري وجيشه ضد الإرهابيين ويجب أن تؤدي الضربات الموجهة إلى الإرهابيين إلى ندم الأمريكيين ليتقينوا إن العدوان كان من دون فائدة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة