واشنطن تشنّ أولى ضرباتها العسكرية على نظام الأسد

فريق التحرير7 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
us - حرية برس Horrya press

أطلقت بوارج حربية تابعة للولايات المتحدة الأميركية فجر الجمعة، عشرات الصواريخ مستهدفة إحدى القاعدات الجوية التي يستخدمها نظام الأسد لقصف المدنيين وسط سوريا.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن البارجات أطلقت أكثر من 50 صاروخاً من طراز “توماهوك” استهدفت مطار الشعيرات شرقي محافظة حمص، وهو المطار الذي انطلقت منه طائرات قبل أيام لتقصف مدينة خان شيخون بغاز السارين، موقعة المئات بين شهداء ومصابين.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حديثه لوسائل الإعلام بعد الضربة لقد “أمرت باستهداف القاعدة التي انطلق منها الهجوم الكيميائي في سوريا”، موضحاً أن توجيه هذه الضربة “في مصلحة الأمن القومي الحيوي للولايات المتحدة”، وذلك بهدف “منع انتشار واستخدام السلاح الكيماوي”.

وأضاف الرئيس دونالد ترامب للصحفيين “أدعو الدول المتحضرة لتلتحق بنا لوقف المذبحة ووقف إراقة الدماء في سوريا”.

وأشار إلى أن “جميع المحاولات لتغيير سلوك الأسد” قد فشلت، مؤكداً على أن “كثير من الضحايا يتحمل مسؤوليتهم نظام الأسد”، موضحاً أن الأسد “استخدم غاز السارين لقتل الكثيرين”.

وختم ترامب تصريحاته بأن “السلام والانسجام سيعمان العالم طالما” بلاده تقف مع العدالة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة