ثوار الغوطة يستعيدون “كتيبة حزرما”.. وخسائر كبيرة لقوات الأسد

فريق التحرير8 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
  - حرية برس Horrya press

حرية برس

تمكن الثوار في الغوطة الشرقية لدمشق يوم الأحد، من استعادة السيطرة على عدة نقاط في جبهتي الميدعاني وحزرما كانت قد سيطرت عليها قوات الأسد مؤخراً، وقتل وجرح العديد من عناصر الأخيرة، وإجبار البقية منها على الانسحاب والتراجع.

وقال مراسل “حرية برس” في الغوطة الشرقية أن الثوار استعادوا السيطرة على كتيبة الصواريخ في حزرما بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد، تمكنوا خلالها من تكبيد قوات الأسد ومليشياته خسائر بشرية ومادية كبيرة.

في حين أكد المتحدث باسم هيئة أركان “جيش الإسلام” حمزة بيرقدار أن الجيش وبمشاركة جميع فصائل الثوار استعاد السيطرة على محور كتيبة الصواريخ التي كان قد سيطر عليها جيش الأسد مؤخراً.

وأضاف بيرقدار عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن قوات الأسد وميليشياته منيت بخسائر بشرية كبيرة، مؤكداً أن الثوار استطاعوا تدمير عربة “شيلكا” وعربة “بي إم بي” واغتنام أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر متنوعة خلال المعارك.

من جانبه قال المتحدث باسم “فيلق الرحمن” وائل علوان أن عناصر الفيلق بمساندة عناصر جيش الإسلام وحركة أحرار الشام تمكنوا من استعادة السيطرة على الكتيبة بعدما سيطرت عليها قوات الأسد على خلفية هجوم بري عنيف شنته يوم أمس السبت على أطراف بلدة حزرما.

وأضاف علوان أن الثوار تمكنوا خلال المعارك من قتل وجرح العديد من عناصر الأسد، بالإضافة لتدمير دبابتين وعربة شيلكا، وفرار العشرات من العناصر باتجاه مواقعهم الخلفية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة