ناجٍ سعودي من هجوم اسطنبول يكشف تفاصيل جديدة للحادثة

2017-01-05T12:45:07+02:00
2017-01-05T12:45:41+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير5 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 39 قتيلا أكثرهم أجانب في هجوم اسطنبول ا ف ب  - حرية برس Horrya press

كشف أحد الناجين من الهجوم الذي استهدف مطعم رينا في مدينة اسطنبول التركية في احتفال رأس السنة، عن أن الهجوم نفذه ثلاثة مسلحين بينهم امرأة.

وجاءت هذه المعلومات من ناجٍ سعودي يدعى حسن خاشقجي نشرها على حسابه في التويتر، وقال أنه “دقت الساعة 12 معلنة عاماً جديداً، وكانت الفرحة والبهجة تعم المكان، وكان الجميع في حالة من الفرح والسرور، وفي لحظة سمعنا دربكة”.

وتابع “قمت من مقعدي لأتتطمن على الوضع و فجأة سمعت إطلاق نار” فرأى زوجته قد اتجهت إلى “التراس” ليقوم هو كذلك بالاتجاه نحوه، في محاولة منهما للاختباء من مطلق النار، مضيفاً “كانت الطلقات مستمرة، وتتوقف 10 ثوانٍ ثم تتكرر”.

وأشار إلى أن قيام “المسلح بضرب الناس عند الباب المؤدي إلى المخرج كي لا يهربوا”، وقد تمكن مع زوجته الوصول إلى البحر ورمي نفسها في الماء وتبعتها فتاتان سعوديتان و”بعدها حاولت فتاة سعودية اللحاق بهما، لكن أحد الإرهابيين أرداها قتيلة”.

وقال ” قمت بالقفز إلى الأرضيه المطل’ علي البحر و كانت حوالي ٥ الي ٦ متر طولاً” ليجد رجل سعودي وزوجته، وبعدها سحب زوجته والفتاتان الأخريتان من الماء، واختبأ مع زوجته نحو ساعة حتى وصلت الشرطة التركية.

كما أن ناجٍ آخر يدعى “عمر فادن” أكد لقناة العربية أن منفذي الهجوم ثلاثة أشخاص أحدهم كان مرتدياً زي “بابا نويل”، رغم تواجد أمني عند المطعم، وعناصر الأمن فتشوا كل من يدخل إلى المطعم تفتيشاً دقيقاً، مضيفاً أن منفذي الهجوم تخفوا كرهائن عند دخول الشرطة.

ويُذكر أن الهجوم كان قد استهدف مطعماً شهيراً في اسطنبول، والذي أسفر عن مقتل 39 شخصاً بينهم 20 من الجنسيات العربية، وأعلنت السلطات التركية عقب الحادث أن من نفذ الهجوم كان شخصاً واحداً بوساطة سلاح “كلاشنكوف”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة