مجلس النواب الأميركي يمنح ترامب الصلاحية لتزويد الثوار بمضادات طيران

فريق التحرير3 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
دونالد ترامب

حرية برس

صوت مجلس النواب للمرة الأولى اليوم السبت، لصالح مشروع قرار يجيز للرئيس المنتخب “دونالد ترامب” بتسليح الثوار في سوريا بصواريخ مضادة للطائرات، بحسب ماذكره موقع المونيتور.

ويأتي هذا القرار رغم وجود قانون الدفاع السنوي الذي يفرض قيوداً على هكذا نوع من اﻷسلحة، والتصويت عليه يعد انتصاراً لرئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ “جون ماكين” المعروف بمناصرته للثوار ضد بشار اﻷسد وحلفائه الروس واﻹيرانيين.

وأوضح الموقع أنه من المتوقع أن يعرض مشروع القانون في مجلس الشيوخ الأسبوع المقبل.

وقال روبرت نايمان، مدير السياسات في السياسة الخارجية للمونيتور بعد أعرب عن تخوفه من القرار “أعتقد أن الكونغرس يسعى إلى شد ترامب ضد التوصل إلى اتفاق واقعي مع روسيا لإنهاء الحرب الأهلية السورية. وهم يحاولون الضغط عليه في اتجاه معاكس”.

وكان ترامب قد صرح في وقت سابق برفضه الانجرار إلى الحرب في سوريا طوال الحملة الانتخابية الرئاسية. وقال ماكين ” يذبح الثوار ونحن نتكلم، بما يوصف بأنه إبادة جماعية”، مضيفاً أنها “علامة سوداء في التاريخ اﻷميركي”.

وصرح بسام بربندي، وهو المستشار السياسي للجنة العليا للمفاوضات “إذا قرر ترامب عدم إنهاء الدعم العسكري الأميركي للثوار، وتوفير نظم الدفاع الجوي المحمولة يمكن أن يساعد الثوار في الحفاظ على مواقعهم في إدلب”.

ووفقاً لبيان توضيحي المصاحب لمشروع القانون “ينبغي للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب العزم على توفير نظم الدفاع الجوي المحمولة لفصائل من الثوار” يتم تحديدهم بشكل مناسب ودقيق.

وقال “جون كونيرز” للمونيتور في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني.”هذا العمل الوقح يدل على أن بعض أعضاء الكونغرس ما زالوا يأملون في تصعيد “الحرب الأهلية” في سوريا، إرسال هذه الأسلحة من شأنه إطالة أمد هذا الصراع الرهيب. وتهديد الطائرات المدنية في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك اسرائيل.”

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة