قوات الأسد تصعد قصفها وتوقع شهداء وجرحى بريف حمص الشمالي

2016-11-28T14:12:01+02:00
2016-11-28T14:15:07+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قصف على منطقة الحولة

حمص _ حرية برس:

أحبطت فصائل الثوار مساء أمس الأحد، محاولة تسلل من قبل المليشيات الموالية لنطام الأسد في قرية “السمعليل” في ريف الحولة، تبعها قصف عنيف من قوات الأسد أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وأفاد مراسل “حرية برس” في الحولة أن “قوات النظام كثفت اليوم صباحاً من قصفها على القرية، ولاتزال هناك اشتباكات بين الثوار من جهة وقوات الأسد والميليشيات الموالية من جهة أخرى”.

وأشار مراسلنا أن قوات النظام استهدفت بصاروخ حراري موجه جرار زراعي، كان يقل مدنيين نازحين من القرية هرباً من القصف العنيف على المنطقة، أسفر عن وقوع عدة شهداء ومصابين، في محاولة من النظام لإستهداف أي شيئ يتحرك على الطريق الواصل بين قرية السمعليل وقرية الغور الشيعيه الموالية”.

وفي سياق متصل استهدفت قوات النظام بلدة الغنطو بريف حمص الشمالي، براجمات الصواريخ المحملة بمادة النابالم الحارق أحياء البلدة، أدى لوقوع شهداء وعدد كبير من الجرحى بينهم أطفال.

يذكر أن منطقة ريف حمص الشمالي والتي تضم عدة مدن وبلدات، تخضع لحصار خانق منذ خمس سنوات عمد النظام خلالها على تضيق الخناق عبر حملات عسكرية لفصل المناطق عن بعضها، جميعها بائت بالفشل، بسبب المقاومة التي تبديها الفصائل بالمنطقة أبرزها “جبهة فتح الشام” و “حركة أحرار الشام الإسلامية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة