اشتباكات في الجولان بين جيش الاحتلال وعناصر مبايعين لتنظيم “داعش”

2016-11-27T16:02:16+02:00
2016-11-27T17:20:03+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير27 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجولان

حرية برس

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأحد، سيارة تتبع لجيش “خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش” وذلك في بلدة عابدين في منطقة حوض اليرموك قرب الحدود مع الأراضي المحتلة.

وقال ناشطون أن القصف أدى إلى مقتل أربعة عناصر كانوا في السيارة، ويأتي ذلك كردٍّ من جيش الاحتلال بعد مهاجمة عناصر تابعين لجيش خالد بن الوليد، لدورية اسرائيلية كانت تقوم بجولة قرب السياج الأمني، بالأسلحة الخفيفة وقذائف الهاون، ما أدى لإصابة المركبة العسكرية دون وقوع خسائر بشرية.

من جانبه اتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي “لواء شهداء اليرموك” المبايع لتنظيم داعش بالوقوف وراء الهجوم، مؤكداً مقتل أربعة عناصر منهم.

وأوضح المتحدث باسم جيش الاحتلال “بيتر ليرنر” أن أربعة عناصر من “لواء شهداء اليرموك” وهم على صلة بتنظيم داعش أطلقوا النار على جنود اسرائليين في هضبة الجولان المحتل.

وقال ليرنر “تدخلت القوات الجوية واستهدفت السيارة التي كان بها المسلحون وأصابت السيارة فقتلت أربعة إرهابيين فيما يبدو”.

وكان كل من “لواء شهداء اليرموك” و”حركة المثنى الإسلامية” قد توحّدا مؤخراً تحت مسمى “جيش خالد بن الوليد”.

ويُذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي بشن ضربات جوية على مواقع في الأراضي السورية، فقد سبق وأن نُفذت ضربات على مواقع عسكرية لقوات الأسد وأخرى لحزب الله اللبناني.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة