قوات الأسد تتقدم شرق حلب ونزوح مئات العائلات داخل الحصار

فريق التحرير27 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حلب قصف دمار شهداء دفاع مدني

حرية برس

سيطرت قوات الأسد اليوم الأحد، على أجزاء واسعة من حي الصاخور عقب معارك عنيفة مع الثوار على جبهات أحياء حلب الشرقية.

وأفاد مراسل حرية برس أن قوات الأسد تمكنت من السيطرة على أجزاء واسعة في حي الصاخور والتقدم في أحياء بعيدين وأطراف الحيدرية وبستان الباشا، وذلك بتغطية جوية مكثفة من الطيران الحربي الروسي والأسدي.

وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة تدور على جبهات أحياء حلب القديمة في محاولة من قوات الأسد بالتقدم، كما تجري محاولات من الأخير بالتقدم باتجاه حيي الحيدرية والشيخ سعيد، وقد استطاع خلالها الثوار قتل العديد من قوات الأسد ومليشياته، ومن بين القتلى القائد العسكري لميليشيا لواء القدس “محمد رافع العراب”، بالإضافة لتدمير دبابة على أطراف حي جبل بدرو.

في غضون ذلك شهدت تلك الأحياء حركة نزوح كبيرة للسكان باتجاه أحياء أخرى داخل الحصار، في حين شن الطيران الروسي غارات بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على مدن وبلدات حيان، حريتان، عندان، كفرحمرة ومنطقة آسيا بريف حلب الشمالي، ومدينة دارة عزة وبلدة كفرحلب ومحيط الفوج 46 بريف حلب الغربي.

وأشار مراسلنا أن القصف استهدف مركز الشرطة الحرة في مدينة كفرحمرة بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن دمار واسع في المركز وإخراجه عن الخدمة، جراء الدمار الذي حلّ بالأليات والمعدات التابعة للمركز.

وكانت طائرات العدوان الروسي قد ارتكبت مجزرة مروعة اليوم في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي، راح ضحيتها 15 شهيداً على الأقل وعشرات الجرحى، كلهم من المدنيين، بعد استهداف البلدة بالصواريخ الارتجاجية شديدة الانفجار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة