جرح 26 شخصاً في مواجهات بين الشرطة ومهاجرين بمخيم في بلغاريا

فريق التحرير25 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الشرطة البلغارية في هارمانلي

حرية برس

أصيب نحو 24 شرطياً ومهاجرين اثنين إثر مواجهات بين الطرفين يوم أمس الخميس، في مخيم للمهاجرين جنوب بلغاريا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وصرح رئيس الوزراء البلغاري “بويكو بوريسوف” لإذاعة “بي ان ار” إن ” 24 شرطياً ومهاجرين اثنين جرحوا” في مواجهات الخميس في المخيم الرئيسي للمهاجرين في هارمانلي جنوب بلغاريا.

وقال بوريسوف للاذاعة العامة “بي ان ار” إن “العصيان أوقف”، مشيراً إلى أن نحو ” 300 مهاجر بينهم ستة يعتقد أنهم يشكلون خطرا على الأمن الوطني اعتقلوا”.

وكانت قد اندلعت مواجهات بين الشرطة البلغارية والمهاجرين يوم أمس الخميس عقب قيام المهاجرين الأفغان والعراقيين بإشعال النيران بالمخيم، وقامت الشرطة والبالغ عددهم نحو 250 عنصراً باستخدام الرصاص غير الحي وخراطيم المياه لتفريق المهاجرين، الذين وفق تصريحات للشرطة قاموا برشقهم بالحجارة.

وقد اندلعت هذه المواجهات لمحاولة المهاجرين الخروج من المخيم لورود أنباء عن تفشي وباء الجرب في المخيم.

وأكدت “بيتيا بارفانوفا” رئيسة وكالة اللاجئين البلغارية ومديرة المخيم، لراديو بلغاريا الوطني: “التوتر جاء في أعقاب تقارير مضللة بأن المركز بؤرة للعدوى، وأنا في طريقي إلى هارمانلي”، حيث كانت قد اتخذت قرار بإغلاقه من مدة ثلاثة أيام حتى تقوم السلطات الالصحية بالتحقيق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية لوكالة رويترز “الشغب بدأ عند الظهر لكن الموقف أصبح تحت السيطرة.. المفاوضات بين السلطات والمحتجين جارية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة