تراجع على جبهات حماه.. وقوات الأسد تستعيد ما حررته “غزوة عاشوراء” في جبل الأكراد

فريق التحرير11 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
1694-660x330

حرية برس

تمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرية كوكب في ريف حماه الشمالي،ضمن معارك خاضتها مع فصائل الثوار ظهر اليوم الثلاثاء تشرين الأول.

وقال مراسل “حرية برس” في ريف حماة أن “قوات الأسد والميليشيات المقاتلة إلى جانبها تمكنت اليوم من دخول قرية كوكب والسيطرة عليها بالكامل، بعد معارك عنيفة مع فصائل الثوار التي أعلنت عن بدء معارك لصد القوات قرب القرية.

ووفق مراسلنا خسرت فصائل الثوار قرية الكبارية شمال كوكب أيضاً، وأصبحت قوات الأسد على مقربة من بلدة معان الموالية، التي سيطرت عليها قبل أن تطردها منها فصائل الثوار بعد ساعات، ثم عادت لتسيطر عليها الآن.

واستغلت قوات الأسد المعركة بين حركة “أحرار الشام الإسلامية” وفصائل في الجيش الحر من جهة، وبين فصيل “جند الأقصى”، المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة” من جهة أخرى، وتقدمت في عدة مناطق كانت حررتها الفصائل مؤخراً.

وفي سياق متصل توقفت معركة “غزوة عاشوراء” التي أطلقتها فصائل المقاومة السورية في ريف اللاذقية الشمالي، وتمكنت قوات الاسد من استعادة جميع النقاط التي استطاعت فصائل الثوار التقدم اليها.

وأكدت مصادر إعلامية موالية باستعادة قوات الأسد وقوات الدفاع الوطني لكل من: “تلة رشا”، “نخشبا”، “تلة الملك”، “تلة البركان”، و”تلة الدبابات”، وهي ما تمكنت فصائل المقاومة السورية أمس من السيطرة عليه.

وتسيطر قوات الأسد والميليشيات الرديفة على مساحات واسعة من ريف اللاذقية الشمالي، وتمكنت مطلع العام الجاري من السيطرة على جبلي التركمان والأكراد، بالإضافة لبلدات أهمها سلمى وكنسبا وربيعة.

اعداد: بسام الرحال

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة