الائتلاف: الحل السياسي لم يعد مطروحاً

فريق التحرير29 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
موفق نيربية

أوضح نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية موفق نيربية أن جميع الخيارات مفتوحة أمام قوى الثورة السورية ولم يعد الحل السياسي مطروحاً على الطاولة في ظل الظروف السائدة الآن.

وأشار نيربية إلى أن قوى الثورة والمعارضة السورية تعمل على إعادة التموضع وترتيب أوراقها وأولوياتها، في ظل الحملة العسكرية الشرسة التي يقودها النظام وحلفاؤه، وانتهاكهم للقرارات الدولية والضرب بها عرض الحائط.

ويستمر نظام الأسد والاحتلال الروسي والإيراني بهجماتهم الإرهابية على مختلف المناطق في سورية، وخاصة في مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 مدنياً في حيي المشهد والشعار، وسط محاولات فرق الدفاع المدني في إنقاذ الجرحى العالقين بين الأنقاض.

وذكر ناشطون أن الطيران الروسي استهدف نقاطاً حيوية داخل أحياء حلب الشرقية المحاصرة، ومن بينها إحدى فرق الإسعاف، وفرن في حي المعادي، واستخدم الطيران المعادي القنابل الفوسفورية في حيي الصالحين والفردوس.

وعقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اجتماعاً موسعاً أمس، ضم عدداً من أعضاء الهيئة العامة والهيئة العليا للمفاوضات، لاستعراض نتائج اجتماعات نيويورك، والوقوف على الواقع الميداني الصعب لمدينة حلب.

وختم نيربية تصريحه بالتأكيد على ضرورة توحيد الجانبين السياسي والعسكري لقوى الثورة بأفضل شكل ممكن لمواجهة هذا العدوان الذي تقوده روسيا، في ظل صمت دولي، ورخاوة في الموقف الأمريكي.

المصدر: الائتلاف

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة