قناة الجزيرة ترفع قضية أبو عاقلة للجنائية الدولية وإسرائيل ترد

فريق التحرير6 ديسمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 3:29 مساءً
فريق التحرير
عربي ودولي
shirin - حرية برس Horrya press
استشهدت أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال عملية في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، في 11 مايو 2022

رفعت قناة الجزيرة القطريّة اليوم الثلاثاء قضية قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة إلى المحكمة الجنائية الدولية، مؤكّدةً أنها قُتلت برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وقالت القناة في بيان إن “الفريق القانوني للشبكة قام بتحقيق دقيق ومفصل في القضية وكشف عن أدلة جديدة” بشأن مقتل الصحافية الفلسطينية الأمريكية أثناء تغطيتها عملية لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة في 11 أيار/مايو.

وأضافت الجزيرة أنها “تبرز في الملف المرفوع إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أن الأدلة الجديدة المقتبسة من تصريحات الشهود ولقطات الفيديو تظهر بوضوح أن شيرين وزملاءها تعرضوا لإطلاق نار مباشر من قبل القوات الإسرائيلية، وأن ادعاء السلطات الإسرائيلية، بأنها قُتلت خطأ خلال تبادل لإطلاق النار، لا أساس له”.

ورد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لابيد مباشرة اليوم الثلاثاء قائلا إنه لن يتم السماح لأحد بالتحقيق مع جنود إسرائيليين. وأضاف لابيد “لن يحقق أحد مع جنود “جيش الدفاع الإسرائيلي” ولن يعطينا أحد دروسا في أخلاقيات القتال، وبالتأكيد ولا شبكة الجزيرة”.

ويمكن لأي فرد أو مجموعة رفع شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية لكن الأخيرة ومقرّها لاهاي، ليست ملزمة بالنظر فيها.

و بعد تلقي شكاوى من أفراد أو مجموعات، يقرر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بشكل مستقل القضايا التي يجب عرضها على القضاة في المحكمة. ويقرر هؤلاء بدورهم ما إذا سيسمحون للمدعي العام بإجراء تحقيق أولي يمكن أن يتبعه تحقيق رسمي، وإذا لزم الأمر توجيه اتهامات. وبحسب المحكمة، في معظم الحالات لا تؤدي شكاوى من هذا النوع إلى تحقيقات.

إسرائيل لن تتعاون

وفتحت هذه المحكمة العام الماضي تحقيقًا بشأن جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية، لكنّ إسرائيل ليست عضوا في المحكمة وتعترض على اختصاصها.

وقد سبق أن أعلنت إسرائيل أنها لن تتعاون مع أي تحقيق أجنبي في مقتل أبو عاقلة. وقال لابيد الشهر الماضي، “لن يتم استجواب الجنود الإسرائيليين من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي أو أي هيئة أو دولة أجنبية أخرى، مهما كانت صديقة”، وذلك بعدما أفادت تقارير بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي بدأ تحقيقا في مقتل أبو عاقلة.

وكان لابيد رفض محاكمة الجندي، وقال خلال احتفال عسكري “لن أسمح بمحاكمة جندي إسرائيلي كان يحمي نفسه من نيران الإرهابيين”.

وأقرّ جيش الاحتلال الإسرائيلي في الخامس من أيلول/سبتمبر بأن هناك “احتمالا كبيرا” بأن يكون أحد جنوده أطلق النار على أبو عاقلة بعد أن ظنّها خطأ أنها أحد المسلحين.

وقتلت مراسلة الجزيرة المخضرمة بينما كانت ترتدي سترة واقية من الرصاص عليها كلمة “صحافة” وخوذة. وأصيبت برصاصة في رأسها خلال عملية لجيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين في 11 أيار/مايو 2022.

المصدروكالات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل