شهداء بغارات روسيّة واحتجاجات في شمال حلب ضد “تحرير الشام”

فريق التحرير16 أكتوبر 2022آخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2022 - 12:15 صباحًا
فريق التحرير
أخبار سورية
22 - حرية برس Horrya press
غارة روسية على معسكر لفصيل “صقور الشام” التابع للجيش الوطني السوري في منطقة كفر جنة

حلب – حرية برس:

قصف الطيران الروسي اليوم الأحد، عدة مناطق شمال حلب، في الوقت الذي تظاهر عشرات الناشطين في مدينة اعزاز ضد “هيئة تحرير الشام”.

وأفاد مراسل “حرية برس” في حلب أن الطائرات الروسية شنت 6 غارات على مناطق في محيط منطقة كفر جنة، وقرية قطمة بغارتين، وغربي مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد أيام من دخول قوات لهيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقا” إلى المنطقة.

وأسفرت غارة روسية على معسكر لفصيل “صقور الشام” التابع للجيش الوطني السوري في منطقة كفر جنة عن استشهاد 6 عناصر من الفصيل وجرح آخرين.

وفي مدينة اعزاز التي تسيطر عليها فصائل من الجيش الوطني السوري، تظاهر ناشطون ومدنيون قرب “المشفى الوطني” في اعزاز، احتجاجا على هيئة تحرير الشام بعد ورود أنباء عن تحرك رتل للهيئة باتجاه مدينة اعزاز، وقطع المحتجون الطريق المؤدّية إلى منطقة عفرين بالإطارات المشتعلة، كما شهدت مدن وبلدات صوران واخترين ومارع والغندورة والباب وجرابلس احتجاجات ممائلة ضد “هيئة تحرير الشام”.

33 1 - حرية برس Horrya press
احتجاجات في مدن شمال حلب ضد “هيئة تحرير الشام”

وكانت مناطق الشمال السوري شهدت قبل أيام اشتباكات عنيفة بدأت بين فصائل تابعة للجيش الوطني السوري المعارض قبل أن يتدخل فيها فصيل هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقا”، حيث بدأت الاشتباكات بين فصيل “الفيلق الثالث” التابع للجبهة الشامية وفصيل “فرقة الحمزة”، وكلاهما يتبع للجيش الوطني السوري في مدينة الباب في شمال محافظة حلب، إثر اتهام عناصر أمنيين من فرقة الحمزة باغتيال الناشط إعلامي محمد عبد اللطيف وزوجته يوم الجمعة الماضي في مدينة الباب.

ثم توسّعت المواجهات مع انضمام فصائل أخرى إلى المعارك بينها هيئة تحرير الشام المصنفة على قوائم الإرهاب الأميركية لتشمل مناطق عدة وصولاً إلى منطقة عفرين في أقصى شمال البلاد.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل