قتلى وجرحى في اشتباكات بين أهالي السويداء ومليشيا تابعة للأمن العسكري

فريق التحرير
2022-07-26T22:15:00+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 يوليو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 26 يوليو 2022 - 10:15 مساءً
s - حرية برس Horrya press
أهالي السويداء يهاجمون مليشيا راجي فلحوط ويحرقون مقرها في بلدة عتيل – شبكة السويداء24

السويداء – حرية برس:

قتل 9 أشخاص، وأصيب آخرون اليوم، في اشتباكات بين مسلحين مدنيين، وأفراد مليشيا راجي فلحوط التابعة لفرع الأمن العسكري في السويداء.

وأفاد مراسل “حرية برس” في السويداء، بأن أربعة مواطنين من أهالي مدينة شهبا، قتلوا برصاص مليشيا يقودها المدعو راجي فلحوط، في بلدة عتيل شمالي السويداء، في اشتباكات اندلعت على خلفية اختطاف أفراد المليشيا عدداً من أهالي السويداء، ما اسفر عن مقتل 4 من الأهالي هم الشيخ معتز الطويل، وسامر مكارم، والأخوين رأفت خداج، ونور الدين خداج، وإصابة آخرين، في حين قتل 6 عناصر من مسلحي المليشيا التابعة للأمن العسكري.

كما شهدت بلدة سليم، اشتباكات بين الأهالي وعناصر مليشيا فلحوط، أسفرت عن إصابات في صفوف المدنيين بينهم طفلة أصيبت برأسها بشظية قذائف الهاون، التي أطلقتها مليشيا راجي فلحوط.

وكان التوتر عاد إلى محافظة السويداء أول أمس إثر نقض مليشيا راجي فلحوط اتفاق التهدئة، ومعاودتها خطف المدنيين من أهالي شهبا، حيث خطفت أمس المواطن جمال الطويل، في الستينات من عمره، كما خطفت ثلاثة طلاب جامعات من أهالي شهبا، وفق ما أفادت به شبكة “السويداء 24” المحلية.

وعلى إثر عمليات الخطف، تجمع عدد من أهالي مدينة شهبا، ونصبوا الحواجز على طريق دمشق السويداء، قبل أن تندلع الاشتباكات في بلدتي عتيل وسليم، حيث هاجم الأهالي مقر مليشيا راجي فلحوط، قرب بلدة عتيل شمال السويداء، ومقر المليشيا في بلدة سليم، وإحراق المقرين، وطرد عناصر المليشيا المتحصنين داخلهما.

وكانت حركة رجال الكرامة وشخصيات من أهالي شهبا وجهت نداء إلى عناصر مليشيا راجي فلحوط لتسليم أنفسهم، وعدم الانجرار إلى الموت، وأفادت مصادر محلية لمراسل “حرية برس” باستسلام ثلاثة مسلحين من مليشيا راجي فلحوط،، بعد محاصرتهم لأكثر من ساعة داخل أحد الأبنية التي كانوا يتحصنون فيها.

ويسود فلتان أمني معظم مناطق محافظة السويداء منذ سنوات، حيث قتل العشرات في المحافظة وتتواصل حوادث الخطف وإطلاق النار والصدامات بين فصائل مسلحة معظمها يتبع لأجهزة أمن النظام وتدعمها مليشيات إيرانية، كما تنشط عدد مجموعات المتاجرين بالمخدرات، في ظل تعمد نظام الأسد وأجهزته الأمنية والعسكرية ترهيب الأهالي بتجاهل وتشجيع العصابات الإجرامية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة