المقداد يهدد القوات الأميركية: “عليهم أن ينسحبوا وإلا”.. ثم يتراجع

وزير خارجية نظام الأسد: نرفض سياسات التتريك والتدخلات التركية في شؤون سوريا

فريق التحرير
2022-07-20T14:41:16+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 20 يوليو 2022 - 2:41 مساءً
f 1 - حرية برس Horrya press
فيصل المقداد وزير خارجية نظام الأسد – رويترز

وجه فيصل المقداد وزير خارجية نظام الأسد السوري، تحذيرا للقوات الأميركية بضرورة انحسابها من سوريا، قبل أن يتراجع عن عن تحذيره، وذلك اليوم الأربعاء خلال زيارته لإيران.

المقداد وجه تحذيرا مقتضباً للولايات المتحدة في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، حيث قال: نقول للأمريكيين الذين ينهبون ثرواتنا إنه عليهم أن ينسحبوا وإلا..” واستدرك المقداد بسرعة قائلا: “وهنا لا أنذر أو أحذر..”.

وأوضح المقداد: “إذا لم يقتنع من يحتل الأرض السورية سواء أن كان من جيراننا أو الدول التي تدعمها في أوروبا والغرب.. إن عليهم أن يقتنعوا بأن وجودهم على الأراضي السورية والفلسطينية لن يكون الى الأبد.. الطريق الى ذلك اختبرته واشنطن.. ونرى الاحتلال إلى زوال”.

وهاجم وزير خارجية نظام الأسد المليشيات الكردية، ووصفها بأنها أدوات خارجية، حيث قال المقداد إن “الوجود الأمريكي في شرق سوريا يسبب خطرين.. أولهما التعامل مع أدوات رفضت أن تكون سورية، ونحذرها من الخروج عن إرادة الشعب السوري… و نقول لهم أن يقفوا إلى جانب جيشهم وقيادة الرئيس بشار الأسد وإن لا مبرر للارتباط بالأجنبي لتفتيت الوطن وتقسيمه”.

وأضاف المقداد: “ما يتم في الشمال السوري يتناقض مع إرادة الشعب السوري.. كيف يمكن نهب ثروات الشعب بينما يعاني من حصار ظالم؟

وجدد المقداد اتهام الولايات المتحدة بالتواجد بشكل غير شرعي في سوريا، معتبراً أن الوجود الأمريكي” يعيد إلى الأذهان عصر الاحتلال والاستعمار”.

وحول الموقف من تركيا، أكد المقداد، أن أي اعتداء تركي على الأراضي السورية وإقامة ما يسمى “منطقة آمنة” يزعزع الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف المقداد: “نرفض سياسات التتريك والتدخلات التركية في شؤون سوريا، وعلى جميع القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي الخروج من الأراضي السورية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة