الأردن: مقتل 12 شخصاً وإصابة مئات في تسرب غاز سام بالعقبة

الغاز المتسرب "الكلورين" سام وقاتل إذا تم استنشاقه بتراكيز معينة

فريق التحرير
2022-06-28T03:02:27+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير28 يونيو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 28 يونيو 2022 - 3:02 صباحًا
225082 4614 400 - حرية برس Horrya press
لحظة تصاعد الغاز بعد سقوط الصهريج بميناء العقبة الأردني – 27 يونيو 2022

قتل 12 شخصاً في حادث تسرب غاز سام إثر سقوط صهريج في ميناء العقبة جنوب الأردن اليوم الإثنين، وأصيب أكثر من 260 آخرين، حسبما أفاد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وتوجه رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة ووزير داخليته مازن الفراية إلى العقبة للوقوف على تداعيات الحادث، حسب قناة “المملكة” الرسمية. وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام إن رئيس الوزراء أوعز بتشكيل فريق تحقيق في ملابسات الحادث برئاسة وزير الداخلية.

وبحسب مصادر رسمية أردنية، فإن الصهريج المحمل بغاز الكلورين السام سقط من باخرة وتم إخلاء الشاطئ الجنوبي للعقبة. وقال السرطاوي في بيان في وقت سابق إنه “وأثناء الأعمال اليومية في ميناء العقبة اليوم (الإثنين)، وقعت حادثة سقوط لصهريج معبأ بمادة غازية سامة أثناء نقله مما أدى إلى تسرب الغاز في الموقع”.

من جهته، قال مدير صحة العقبة جمال عبيدات إن “المستشفيات في العقبة ممتلئة، ولا يمكنها استقبال الحالات”، مشيراً إلى أن “حالة المصابين الموجودين في المستشفيات بين المتوسطة والحرجة”. ودعا سكان العقبة “للبقاء في بيوتهم وإغلاق الشبابيك من باب الاحتياط”، مشيراً إلى أن “المادة الموجودة في الجو حرجة جداً”.

ونشرت القناة على حسابها بموقع تويتر فيديو يوثق لحظات الحادث:

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن “المختصين وفريق المواد الخطرة في الدفاع المدني يتعاملون لغاية هذه اللحظة مع حادثة تسرب الغار في ميناء العقبة”.

وقال المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات إن تسرب غاز الكلورين حصل جراء”سقوط وانفجار صهريج يحتوي على هذه المادة”، وأكد المركز توفر مادة الأكسجين في المستشفيات مع تعزيزها بكوادر كافية للتعامل مع حالة تسرب الغاز السام.

وقال المركز إن الجهات المعنية تعمل على تطهير مكان الحادث من آثار التسرب، تمهيدا لـ”عودة الحياة إلى طبيعتها”.

وغاز الكلورين هو غاز سام وقاتل إذا تم استنشاقه بتراكيز معينة، ويستخدم في “تعقيم المياه” بشكل أساسي، وفقا للخبير الكيميائي، نور صبحي.

وقال صبحي لموقع “الحرة” إن “الغاز يتحلل في الماء، ويسبب ضررا للأحياء المائية إذا كان بتراكيز عالية، لكن بما إنه سقط في البحر، فإن التأثير سيكون محدودا على الأحياء التي كانت موجودة في نفس المكان ولن يمتد ليصبح مشكلة بيئية”.

وأضاف: “كما أن تحلله وانتشاره في الهواء سريع، ويمكن تطهيره بسهولة من التربة والأسطح، لهذا فإنه لن يسبب مشكلة بيئية طويلة الأمد في مكان الحادث على الأرجح”.

ومدينة العقبة هي الميناء البحري الوحيد في المملكة، وتمر عبره معظم واردات الأردن وصادراته، ويُعد أحد الموانئ الرئيسية في منطقة البحر الأحمر.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة