بعد المهندسين والمحامين.. نظام الأسد يستثني الصيادلة من “الدعم الحكومي”

فريق التحرير
2022-06-27T01:52:00+03:00
محليات
فريق التحرير27 يونيو 2022آخر تحديث : الإثنين 27 يونيو 2022 - 1:52 صباحًا
New Project - حرية برس Horrya press
تقدم مواد الدعم الحكومي في سوريا لمستخدمي “البطاقة الذكية”

دمشق – حرية برس:

بعد قرار مماثل طال المهندسين والمحامين، استبعدت وزارة الاتصالات والتقانة في حكومة نظام الأسد، الصيادلة ممن مارسوا المهنة لمدة تزيد عن عشر سنوات من “الدعم الحكومي”.

وأوضح بيان للوزارة اليوم الأحد، أن القرار اتخذ بناء على البيانات الواردة من نقابة الصيادلة، وأن آلية الاعتراض الجديدة الخاصة بالصيادلة على الاستثناء من “الدعم” تتم عبر المنصة الخاصة بالاعتراضات، على أن تتم دراسة الاعتراض خلال أسبوع من تاريخ التقديم، من قبل نقابة الصيادلة، وبعد هذا الأسبوع سيتم الاستثناء في حال صحة المعايير.

وكانت حكومة النظام السوري بدأت في شباط/فبراير الماضي استبعاد عدة فئات من السوريين من الدعم الحكومي، بهدف مواجهة أزمتها الاقتصادية من خلال تقليص إنفاقها ومحاولة للسيطرة على التضخم عبر تحرير أسعار السلع، وطال القرار أكثر من  600 ألف بطاقة ذكية من “الدعم”، ويشمل الدعم عدة مواد أساسية منها الخبز والبنزين والغاز والمازوت وبعض المواد التموينية.

وفي السادس من شهر حزيران الجاري، تم استبعاد المهندسين أصحاب المكاتب الهندسية التي تجاوزت مدة افتتاحها عشر سنوات من الدعم الحكومي، وفي منتصف حزيران، استبعدت حكومة نظام الأسد 15 ألف محام من “الدعم الحكومي”، بعد قرار من وزارة الاتصالات والتقانة.

s - حرية برس Horrya press
قرار وزارة الاتصالات في حكومة نظام الأسد باستبعاد الصيادلة من الدعم الحكومي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة