لافروف يبتز العالم لتوريد القمح ويحمل الغرب مسؤولية أزمة الغذاء

فريق التحرير
2022-06-01T01:05:09+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير1 يونيو 2022آخر تحديث : الأربعاء 1 يونيو 2022 - 1:05 صباحًا
986532 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف – رويترز

المنامة – حرية برس:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء بأن حل أزمة الغذاء العالمية التي أثارتها حرب روسيا على أوكرانيا، في أيدي الغرب وكييف.

وأدى الغزو الروسي لأوكرانيا والعقوبات الغربية على موسكو إلى تعطّل عمليات إيصال القمح وغيره من المواد الأساسية من البلدين، ما أثار القلق حيال خطر الجوع في العالم، حيث تنتج روسيا وأوكرانيا قرابة 30% من موارد القمح العالمية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني عبداللطيف بن راشد الزياني خلال زيارة إلى البحرين إن الدول الغربية “تسببت بالكثير من المشاكل المصطنعة عبر إغلاق موانئها أمام السفن الروسية وتعطيل السلاسل اللوجستية والمالية”.

وأضاف “عليهم التفكير جدّيا بما هو أهم بالنسبة إليهم: القيام بحملة علاقات عامة مرتبطة بمشكلة أمن الغذاء أو اتّخاذ خطوات ملموسة لحل المشكلة”.

ودعا لافروف أوكرانيا لنزع الألغام من مياهها الإقليمية للسماح بعبور السفن بشكل آمن عبر البحر الأسود وبحر آزوف، وأوضح لافروف “إذا تم حل مشكلة نزع الألغام.. ستضمن قوات البحرية الروسية مرور هذه السفن من دون عراقيل إلى المتوسط ومن ثم إلى وجهاتها”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد لنظيره التركي رجب طيب أردوغان في محادثة هاتفية أمس الاثنين أن موسكو مستعدة للتعاون مع أنقرة لتأمين حرية الشحن من أوكرانيا وحمّل السياسات الغربية “قصيرة النظر” مسؤولية النقص العالمي في الغذاء.

وقد وصل وزير الخارجية الروسي إلى الرياض اليوم بعد زيارته للبحرين، والتقى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين طه، على أن يجري مباحثات مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان في مقر الخارجية السعودية، حول آفاق التعاون بين البلدين واستقرار أسواق الطاقة والأمن الغذائي والأزمة الأوكرانية.

كما من المقرر أن يحضر لافروف، غدا الأربعاء، الاجتماع الوزاري المشترك لمجلس التعاون الخليجي، فضلا عن اجتماعات ثنائية مع وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر الصباح.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة